النيلين
استشارات و فتاوي

حكم الهدي والأضحية للحاج

ورد سؤال للجنة الفتاوى الإلكترونية من سائل يقول ” سوف أقوم بأداء فريضة الحج هذا العام، فهل أكتفي بالذبح هناك، أم على أهل بيتي الموجودين هنا أن يذبحوا أيضًا.

أجابت لجنة الفتوى بالإفتاء:” إن كنت ستحج متمتعًا أو قارنًا فعليك دمٌ واجبٌ تذبحه هناك في الحرم الشريف، مكة أو مِنًى أو المزدلفة أو كل ما يسمى حرمًا، وهذا من ناحية ما يجب عليك.

وأضاف: أما ما يُسَنُّ ولا يجب -بمعنى إذا فعلتَه أُثِبتَ وإذا لم تفعله فلا شيء عليك- فهو أن تُهدِي لفقراء الحرم الشريف ومجاوريه؛ بأن تذبح ما تشاء من النَّعَم هديةً لفقراء الحرم، كما أنه يُسَنُّ التضحية؛ لأن الأضاحي سنة في حق الحاج وغيره، وهذا عند جمهور الفقهاء، ولكنها غير مرتبطة بالحرم، فيمكنك أن تذبح في الحرم أو في مصر أو في أي مكان فيه مجاعات للمسلمين.

صدى البلد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.