فيسبوك

عثمان ذو النون: أن تموت مظلوما .. خير من أن تعيش ظالما


أن تموت مظلوما .. خير من أن تعيش ظالما
..
يكفي أن الله يعلم صدقنا من الكذب
..
قدمنا ما نستطيع من اول ايام الثورة … فإن كان خيرا فهو واجب الوطن … وان كان تقصيرا … فللوطن العتبي
..
لم تؤلمنا الحملات المنظمة التي أثرت علي الالاف بقدر الألم من الخوف علي مستقبل الحريات … وقبول الاخر والديمقراطية

خوفنا من نظام استبدادي اخر … لا يسمع سوي صوته ولا يؤمن بغير رأيه …. كفرعون الذي قال .. وما أريكم الا ما أري
..
انتهت معركة تغيير السلطة الحاكمة … وستستمر معركتنا من أجل تغيير الواقع الذي خلفته … والعقول التي خربت … والنفوس التي مرضت …
..
البناء .. هو التحدي الأعظم … والمطالب هي الغاية الأسمي
..
حدنا في الثورة .. الدستور الدائم المحمي .. الموضوع بواسطة مجلس تشريعي منتخب
..
وفي السلطة .. دولة مؤسسات .. مفصووووووووووولة السلطات … مفصووووووولة السلطات .. محمية الدستور
..
ابقوا طيبين ….

عثمان ذو النون



تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *