فيسبوك

مناوي من حيث لا يحتسب جرم نفسه جنائيآ وأخلاقيآ وسياسيآ، وكل الحركات المتمردة


المضحك المبكي أن مناوي في حواره الأخير أعترف بأنهم سبب في تردي الأوضاع الاقتصادية .. صرح الرجل بأن حربهم مع النظام كانت سببآ في أنهاكه وفرض العقوبات عليه وأنتشار صفوف الخبز والوقود في كل مكان ..

مناوي أراد نسب الفضل الى الحركات المتمردة في أسقاط النظام تراكميآ .. لأن أثبات هذه الأفضلية سيمنحها موقفآ تفاوضيآ قويآ .. ولكنه ومن حيث لا يحتسب جرم نفسه جنائيآ وأخلاقيآ وسياسيآ ، وكل الحركات المتمردة بالتأكيد، وحملها المسؤولية مناصفة مع الانقاذ في المعاناة التي يعيشها أنسان دارفور خصوصآ والشعب السوداني عمومآ ..

ليت اليافعين الذين يتظاهرون ويشتمون ويلعنون .. يقرؤون ما بين السطور .. على الأقل كان الضجيج ليكون أقل بكثير مما هو عليه .. وربما كان بأمكاننا أن ندير حوارآ مفيدآ يصب في مصلحة الناس ..

عبد الرحمن عمسيب



‫2 تعليقات

  1. وهل كان الامر يحتاج لاعتراف مناوي و غيره ان معاناة السودانيين ايام الانقاذ سببها المعارضة المسلحة و غير المسلحة التي اتخذت من تدمير الوطن و معاناة المواطن اهم اسلحتها ضد النظام؟
    الان جاء دور الشيوعيين و البعثيين لحكم السودان و ستظل (المعارضة) المسلحة و الثورية تنهش في جسمه المنهك بشكل اكثر ضراوة من ذي قبل.

  2. هذه مصيبتنا الأبدية في السودان والتي عاني منها منذ فجر الإستقلال وحتى اليوم
    هذه التي تسمى بالمعارضة سواء أكانت معارضة مسلحة أو معارضة في عهد ديمقراطي
    الهدف الأول والأخير لها أن تسقط الحكومة لتفوز هي بالسلطة وفي سبيل ذلك تستخدم أقذر أسلحة
    وبالذات المعارضة في العهود الديمقراطية تعمل دائما على التقليل من إنجازات الحكومة بل وتؤلب الشعب على الحكومة
    وذلك بأن تعرقل كل مشروع وتهدمه ، وأظنكم سمعتم بالمعارضة التي كانت تشتري الدقيق وترمي به في البحر حتى تكون هناك أزمة خبز وجوع في البلد فيتظاهر الشعب ضد الحكومة ، بالله عليكم منذ إستقلال السودان وحتى الأن هل سمعتم بمعارضة قامت بعمل مشروع لصالح تنمية السودان ، وبعد دا كلو يعملوا منهم أبطال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *