استشارات و فتاوي

علي جمعة يوضح معنى الرياء وحكمه


قال الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية السابق عضو هيئة كبار العلماء، إن الرياء من الصفات المذمومة التي أمرنا الشرع أن نبتعد عنها، موضحًا أن كلمة رياء أتت في اللغة العربية مشتقة من الرؤية “أريد أن يراني الناس وأنا أفعل خصلة من خصال الخير، حتى يستوجب هذا مدحهم، ورضاهم”.

وأضاف جمعة، عبر فيسبوك أن الرياء يكون العمل فيه ليس لله، لم يخلص صاحبه نيته لله، ، بل يلتفت إلى الناس، مشيرًا إلى أن الدافع من ذلك الشهرة، والمجد، العظمة، الكبر.

وتابع: الرياء ربنا حرَّمه فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ (4) الَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلَاتِهِمْ سَاهُونَ (5) الَّذِينَ هُمْ يُرَاءُونَ فالرياء يقصد به وجه غير وجه الله؛ ولذلك النبي ﷺ قال: «إن أخوف ما أخاف عليكم الشرك الأصغر» قالوا: وما الشرك الأصغر يا رسول الله؟ قال: «الرياء» يقول الله عز وجل يوم القيامة إذا جازى العباد بأعمالهم: «اذهبوا إلى الذين كنتم تراءون في الدنيا فانظروا هل تجدون عندهم الجزاء».

صدى البلد



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *