هشام النور: صحيت على واقع انو ثورتنا انسرقت


هشام النور

شارك الموضوع :

دي ما اتهامات بوجها لزول بعينو، ولا خيالات بطلقا في الهوا، دي قناعة وصلت ليها بعد عملية بتاعت brainstorming لأحداث من يوم ١١ أبريل لحدي تصريح خالد سلك الأمبارح.

الثورة دي اتسرقت لمن رضو قحت يتفاوضو مع العسكر بينما كان الأجدر استلام وتسليم .
لمن حصلت مهزلة اعلان الحكومة من ود الأمين وما اعلنوها وسكتنا.
لمن حصلت مجزرة ٨ رمضان.
لمن خالد سلك طلع لينا في المسرح يوم ٢ يونيو وقال لينا احنا نقبل بالاتفاق ده يا جماعة لانو كده حنهدم كل العملناهو سوا وحنبدا مفاوضات من اول وجديد مع كتلة عسكرية أخرى لو قفلنا الباب ده، وقوبل كلامو بعدم الرضا على الاسافير، وكأنما كلامو ده لجس نبض الشارع.
لمن حصل فض الاعتصام كخطوة قادمة عشان عارفين انو المعتصمين ما حيخلو الميدان بالاتفاق الهزيل ده.
لمن اتمسح بوست تجمع المهنيين يوم ٣٠ يونيو بعد ما قاليهم امشو القصر سلم وتسليم دون مفاوضات، اتمسح بعد ١٢ دقيقة.
لمن تم التوقيع على الاتفاق السياسي دون علم مجلس التجمع.
لمن تم توقيع الوثيقة الدستورية دون اطلاع باقي كتل قوى الحرية والتغيير على الوثيقة.
لمن تم تعديل الوثيقة مباشرة بعد التوقيع والتبرير لتعديلا.
لمن تم حصحصت المجلس السيادي.
لمن مدني عباس بقا وزير.
لمن احمد ربيع صرح ببداية حمدوك الغير موفقة وانو نحن الجبناهو وعندنا موقف لو تمسك حمدوك برأيو.
لمن أمجد فريد صرح قبال ٤ يوم تقريبا بإمكانية حدوث خلاف مع حمدوك.
لمن استنتجت انو الخلاف مع حمدوك ليس تمرين للديموقراطية كما يدعون، وإنما زعزعة للشارع، لأنهم عارفين يستحيل يحصل اتفاق على زول زيما اتفق الناس على حمدوك، فبالتالي الحل سيكون في انتخابات مبكرة.
لمن تم تحييد دور لجان الأحياء وحصر ادوارهم في تنضيف شوارع وبوماستك، ويتم الاتصال عليهم هاتفيا من بعض الاحزاب للاستقطاب السياسي.
لمن الجبهة الثورية والحركات المسلحة قبلت بوقوع السلام كشرط لتكوين المجلس التشريعي ،قبلتو بنيتها الصادقة في السلام وتناست نية العسكر في انو ما من مصلحتهم قيام مجلس تشريعي الحيرفع الحصانه عن العسكر ويعرضهم للمحاسبة، وحيعدل أخطاء الوثيقة الدستورية ، بينما كان بإمكان الجبهة ترك مقعدها فارغة في التشريعي بينما قحت تشغر المقاعد المخصصة ليها، وبالتالي نستبعد وقوع سلام مبكر والدليل ما حدث في نيالا اليوم وقبلها في شنقل طوباي.
لمن ظهر انو في اكتر من وثيقة على لسان وزير العدل.
لمن يستقيل الصادق من نداء السودان كبادرة ربما للتحضير لانتخابات مبكرة.
لمن برر خالد سلك الوثيقة المختلفة بإنو تم تعديل بالاتفاق بين الطرفين (يقصد قحت و العسكر)
لمن اليوم التاني مباشرة احد الطرفين ديل، اللي هو التجمع المدني التابع لقحت يقول لا علم لنا بأي تعديل.
لمن اخوانا يموتو في الأطراف على يد قوات معلومة والساسة يكتبو لينا تم إطلاق النار على مواطنين من قبل “مسلحين مجهولين”.
لمن مدني عباس وضع أول لبنة للعسكر بإنو بدل يضم الاستثمارات العسكرية التجارية لوزارة التجارة والصناعة كونها احد اختصاصاتها، مشى عمق استثماراتهم بافتتاح المسلخ التابع لوزارة الدفاع، وبكده سمح للقطاع العسكري انو يخش السوق ببضائعو المخفضة ربما تمهيدا لشي اخر، وما مستبعد تشوفو منتجات مختلفة في السوبرماركت لمصانع العساكر، وخضار، وفواكه، فهنيئا لنا مدني قاهر الكيزان.
لمن تم اقالة الضباط الانحازو للثورة.
لمن تم ترقية القضاة للمحاكم العليا.
لمن اول تهمة توجه المخلوع هي حيازة النقد الأجنبي، ولا حتى التعامل بالنقد، بل مجرد حيازة.
لمن اعرف انو أقصى حكم ينتظر البشير هو السجن ٣ سنوات او التغريب.

أنا شخصيا هشام النور مقتنع تمام الاقتناع بأن الثورة سرقت،ولا أدعو احد للإيمان بقناعتي دي، لكن تبرئة للذمة أمام الله ثم نفسي والمجتمع، وبقول لإخواني في لجان المقاومة التأمين، التأمين ثم التأمين، لانهم سيجدون أنفسهم بين قضبان الزنازين أو القبول بانتخابات مبكرة بمباركة من قوى الهبوط الناعم الذين تعمدو الاختلاف مع حمدوك.

لا للانتخابات المبكرة، لا للانقلابات العسكرية بمباركة قوى الهبوط الناعم.

انسحب من اي وجود اسفيري بعد هذا البوست، لم يعد لدي ما أقدمه في ظل تغليب العاطفة الشعبية على العقل، والاستغفال السياسي ،والانصرافية الممنهجة.

العفو والعافية
هشام النور

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1
        abdalla2

        لن يتم سرقتها ابدا, قول تعطيلها, تأخيرها, محاولة حرفها عن أهدافها,
        الشعب السوداني مصمم علي تحقيق اهداف الثورة دي, أمشي في الحواري و الاحياء و الفرقان هتعرف الشعب فهمو شنو, ما تسمع كلام ناس الصادق المهدي عن فشل حمدوك و انتخابات مبكرة, و الله يسقط سقوط شنيع, الصادق و ساطع الحاج و ابتسام سنهوري الآن الشعب بيكرهم أكثر من الكيزان.
        لا تتحسروا علي من تساقطوا و راقبوا دون براءة عمر مانيس و د. البدوي و مدني عباس مدني -خوفي من هؤلاء -وهم ينحكمون في مفاصل دولة مهمة جدا. لازم ينضفوا أو يرحلوا.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.