منوعات

النصري يعتذر: (هي الدنيا كلها كم حرف)


قاد عدد من محبي فنان الطنبور محمد النصري مساعٍ لإثنائه عن قرار اعتزاله الغناء في الحفلات الجماهيرية الذي أعلنه الشهر الماضي، وذلك من خلال عدة مبادرات انطلقت على مواقع التواصل الاجتماعي تطالبه بالعودة لخشبات المسارح امتثالاً لرغبة الجمهور الذي صنع نجوميته والذي ظل يدعمه طوال مسيرته الفنية.

يذكر أن الفنان محمد النصري كان قد أعلن الشهر الماضي، اعتزاله الغناء نهائياً على خشبات المسارح دون إبداء الأسباب التي جعلته يتخذ هذا القرار، وبعث النصري برسالة عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي اعتذر فيها عن منشوره الذي هاجم فيه بعض الشعراء قال فيها:
إلى كل الخلصاء، بعد السلام والأمنيات الطيبة، هي الدنيا كلها كم حرف لامن يطول فيها الأسف، أتقدم باعتذاري عن منشور لم اعتاد على صياغة مثله، الإحساس بالظلم والقهر والغضب تحكماً وسيطرة على العقل فلا شيء يستحق، أرجو صادقاً المعذرة من كل شخص طالعه ولكل الذين طالهم رشاشه، والعفو والسلام).

آخر لحظة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *