استشارات و فتاوي

متزوج ومغترب للعمل ووقعت في الزنا .. فماذا أفعل؟


تلقى الدكتور أحمد وسام – أمين الفتوى ومدير البوابة الإلكترونية لدار الإفتاء المصرية – سؤالاً يقول: “انا متزوج ومغترب عن بيتي ووقعت فى جريمة “الزنا” ولكنى ندمان أشد الندم وتبت إلى الله على ما فعلت، فماذا تنصحونني؟”.

نصحه وسام قائلاً: ما دمت ندمت على ما فعلت وتبت إلى الله، فعليك أن تعقد العزم على عدم العودة إلى الذنب مرة أخرى، وكذلك كثرة الاستغفار، وعليك بنسيان الذنب وعدم التحدث إلى نفسك به، والبعد عن كل ما يعينك على العودة إلى هذا الذنب كالنظر الحرام وكل ما يثير الغرائز والشهوات المحرمة.

وتابع أمين الفتوى، خلال إجابته على السؤال الوارد إليه من أحد متابعي البث المباشر لدار الإفتاء المصرية والمذاع عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك مستشهدا بقول الله تعالى {وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا}.. [الإسراء : 32]؛ فالله تعالى قال لا تقربوا ولم يقل لا تفعلوا، أي عليك تجنب كل ما يوصلك إلى فعل هذه الفاحشة.

مصراوي

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *