النيلين
استشارات و فتاوي

هل يجوز ترك سجدة التلاوة أثناء قراءة القرآن .. شاهد رد علي جمعة

قال الدكتور علي جمعة عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف إن سجدة التلاوة سنة عن النبي صلى الله عليه وسلم فعله عند قراءة القرآن وتركه أيضا حتى لا يشق على أمته . فمن فعله أصاب السنة وحصل على الثواب ومن تركه ضاع عليه الأجر والثواب وقراءته للقرآن صحيحة ولا شيء عليه .

هل يجوز ترك سجدة التلاوة أثناء قراءة القرآن
ومن جانبه قال الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إنه يشترط لصحة سجود التلاوة الطهارة من الحدث والخبث في البدن والثوب والمكان، وعليه فإذا تلوت القرآن بغير وضوء من غير مس للمصحف فلا يجوز سجودك للتلاوة؛ لفقدك شرط الصحة.

وأضاف عثمان، فى إجابته عن سؤال خلال فتوى مسجلة له، (هل تصح قراءة القرآن مع عدم أداء سجدة التلاوة ؟)، أن سجود التلاوة سُنة، وحدث أنه جلس أحد من الصحابة وقرأ قارئ فلم يسجد الجميع فقال لهم لما لم تسجدوا فقالوا له لو كنت سجدت لسجدنا وثبت أن سيدنا عمر رضى الله عنه كان يخطب ثم نزل فسجد عندما جاءت آية سجدة فنزل عند أصل المنبر وسجد ولو لم يسجد فلا شيء فى ذلك.

ومن جانبه، قال الدكتور مجدى عاشور، المستشار العلمى لمفتى الجمهورية، إن سجود التلاوة سُنة مؤكدة عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم – عقب تلاوة آية قرآنية فيها سجدة.

وأضاف عاشور، أنها سنة مؤكدة في الصلاة وفي غير الصلاة، ولا يترتب على تركها إثم، ولكن الأفضل والأولى فعلها، منوهًا بأنه يُثاب فاعلها ولا يُعاقب تاركها.

وأشار الى أن سجود التلاوة أثناء قراءة القرآن الكريم ليس واجبًا إلا إن كان هذا وراء الإمام وسجد الإمام سجدة التلاوة فيجب متابعة الإمام فى هذا أما لو كنت لوحدك فهذا ليس واجبًا ولكنه سُنة فإن فعله الإنسان يأخذ الأجر وإن لم يفعله لا حرج عليه، ولكن يجب على من يسجد سجدة تلاوة أن يكون متوضأ ومستقبل القبلة وأن يكون المكان طاهرًا وأن يكون مستور العورة هذا بالنسبة للمرأة.

صدى البلد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.