النيلين
اسحق احمد فضل الله

والألف ليلة وليلة.. سودانية هذه المرة

ووزيرة فرنسا الحامل تعجز عن معرفة والد الجنين من بين سبعة عشر عشيقاً..
والسودان الآن يعجز عن معرفة والد حكومته الحالية..
من بين سبعة عشر عشيقاً..؟؟ .. لا لا. لا.. بل أكثر..
وهاك أغرب حكاية…..
……… …
…….. ….
والحكومة الحالية… صنعها السشيوعيون…؟؟؟ . لا.. لا ..
صنعها الإسلاميون ..؟؟ لا.. لا..
صنعتها الإمارات..؟؟ مصر؟؟ السعودية؟ لا.. لا.
صنعها كل هؤلاء.؟؟ صنعها أهل الاعتصام والهتاف ..؟؟ نعم.. ولا.. (نعم ولا.. معاً) .
كيف..؟ بسيطة.. وامير المؤمنين عمر حين يطلب من القائف (والقائف هو من يميز ملامح الوجوه والأنساب) أن يحدد نسب طفل متنازع عليه بين عدة رجال. والقائف ينظر ثم يقول:
اشتركوا فيه يا أمير المؤمنين.
وعمر ينكر أن يكون هناك اشتراك..
والطب الآن يقول نعم ..
وحكاية حكومة السودان الآن تقول نعم .. اشتركوا فيه.. وهاك..
والقائف.. ليس هو من يحدد النسب الآن.. نسب الحكومة هذه.. من يحدده.. الأخبار.. ثم الأحداث.. وشواهد قوية الآن لكل ظن وخبر.
وهاك..
وأبريل الأسبق في بورتسودان فجراً.. الرغيف ثمنه يصبح ثلاثة جنيهات.. والصراخ وبداية الانفجار.
صدفة..؟
لا.. بل اجتماعات إنقاذية وغيرها بطريقة (اشتركوا فيه) كانت تدبر..
وأحداث في الخرطوم.. خطاب بكري منها.. واستقالته.. وخطاب البشير الذي لم يكن إلا (صوفة) من الأسد كله (الخطاب جرى نتفه عند الباب) لهذا كان يتأخر ساعة.. وتعيين إيلا.. وأحداث كانت تعد للاطلاق (نعود اليها).
واجتماعات منها اجتماع قوش سراً مع سفيري بريطانيا وفرنسا في كافوري..
وزحام.. زحام من الأحداث.. والبنوك تجف.. والوقود يجف.. والسوق يجف.. وكله وكأنه يقع بترتيب دقيق..
أو يقع بغرابة ألف ليلة دون ترتيب..
لكن ما يقع يستخدم.
والجمل السريعة هذه كل منها يحتاج إلى كتابة.. ونقفز إلى أكتوبر الماضي.. والى نتائج الأحداث.
وأكتوبر الماضي.. قحت والشيوعي كلهم يطيرون إلى القاهرة ويجتمعون إلى قوش في شقة مبروك مبارك سليم..
وهذا يدفع في عقلك بالسؤال الغريب.. السؤال الذي هو:
كيف يستقيم أن الشيوعي في انقلابه لم يعتقل قوش الذي هو في قوة البشير..
والسؤال الذي هو قوش لا يختفي ولا يهرب.. وهو مدير مخابرات الحكومة التي انقلب الشيوعيون عليها.
وقوش يظل (يدخل ويمرق).
هل لأنه كان الضامن بين الشركاء أيام الإعداد للانقلاب..
وهل هو ما يلعب بالشيوعي الآن ويجعله يطير إلى القاهرة ليدعو قوش للعودة..
ألف ليلة وليلة تجيب عن هذا غداً…
وعصا اسمها ملفات الفساد وملفات الفساد حمارها يقف عند باب قوش مباشرة.
والعصا هذه لعلها هي القاموس أو الكلمة المفتاحية التي تفسر كل شيء…
أمس.. واليوم .. وغداً.
وغداً والأيام التالية.. نفتح ما يمكن فتحه من شرح الزوزني لكل الأحداث المشار اليها أعلاه.
والأحداث تجعل المحاكم في الأيام القادمة تزدحم بمائة ألف شكوى
ونلتقي ..

إسحق فضل الله
اخر الليل

الانتباهة

شارك الموضوع :

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.