النيلين
فيسبوك مدارات

محمد السر: أراهن الجميع بسقوط حكومة حمدوك وقوى الحرية والتغيير حد اقصى في ابريل من العام 2020م

بعد ايقاف التبرعات والدعومات المالية بسبب الحديث السلبي عن الدول التى تساند السودان من حكومة قوى الحرية والتغيير.

وبعد دفع الاتحاد الاوروبي 55 مليون دولار وهذا تبرع كبير جدا للاتحاد الاوروبي لحمدوك وحكومته الانتقالية وده حدهم واقصي ما يقدموه.

أراهن الجميع بسقوط حكومة حمدوك وقوى الحرية والتغيير حد اقصى في مارس او ابريل من العام 2020م، وسيتم الإعلان عن انتخابات في غضون عام واحد بعد استلام الجيش الحكومة من قحت.

مالم يحدث ذلك وهو المخرج السليم ،،، سيأتى إنقلاب عسكري عنيف وسيعتقل الجميع عساكر ومدنيين وزجهم في المعتقلات لسنوات طويله وستقفل البلد تماما لما لا يقل عن 10 أعوام بقبضة حديدية.

محمد السر مساعد
الأربعاء ١٣ نوفمبر

14 تعليق

نمر 2019/11/14 at 2:41 ص

أى محاولة انقلابية من أى جهة كانت سيكون مصيرها الفشل وستكون محاولة انتحارية لمن يقوم بها, عهد الانقلابات العسكرية انتهى و هو مرفوض داخليا و خارجيا , وستتم محاصرة أى محاولة انقلابية حتى تلفظ أنفاسها , وقد يحدث تتدخل عسكرى خارجى لاجهاضها, فعلى كل من لديه مثل هذه الخطط أن يراجع حساباته جيدا.

رد
طواف 2019/11/14 at 5:31 ص

البعض يصاب بأمراض في بطنة عندما تذكر الإنتخابات هذا هو البعبع الإنتخابات هذا العره حمدوك يطلب بقاء اليوناميد الي 2021 هل هذا شخص سوي وعاقل إلا إذا كان ذو غرض أو هو ممكن مبعوث وعميل لا أشك في ذلك هذا شي لا تسنده إلا العمالة والارتزاق كما تعود وتعودت قحت وغيرها من رجرجة الحركات الذين باعوا البلاد بثمن بخس لكن هنالك مفاجآت لم يحسبوا لها مفاجآت سارة ستلقي بهؤلاء في غيابت الجب وخيرا فعل بنا الزمن لنعرف من هم هؤلاء الذين كانوا يدعون المعارضة وانكشف كل شي للناس الآن وعرفهم الجميع وعرف انهم وطنهم هو الخمر وان كان النظام السابق فيه فساد لكنه لم ولن يخون وطنه ولم يرتمي في أحضان أي عدو وهذا يشهد به الأعداء للنظام السابق والا لما تأمرت كل الدنيا عليه وهذا يثبت صدق ما نقول كانت هناك مسالب لكن ليس خيانة وعمالة ومن ماتوا في حروب السودان شهداء لا يفرطوا ولن يفرطوا في بلادهم المفاجأة قادمة لن تخطر علي بال أحد

رد
ابوعمار 2019/11/14 at 6:58 ص

صدقني عهد الانقلابات ولي بلا رجعة في هذا البلد و لكن لا استبعد الحرب الأهلية خاصة مع سعي البعض لسرقة الثورة والانفراد بها والسعي للتمكين الجديد

رد
ساخرون 2019/11/14 at 8:43 ص

مقولة إن عهد الانقلابات انتهى ، يذكرني أيام الإنقاذ عندما كانوا يقولون : ومن البديل ؟

ومقولة عهد الانقلابات انتهى هو ما يجعل القحاطة ينامون قريري العين،ولا نامت أعينهم الجبناء

كل ذلك علمه عند ربي

والله يشهد كنا نتمنى نجاح حمدوك من أجل عيون أهلنا ، ولكن ليس بالأمنيات ترتقي الشعوب

رد
ابو كريم 2019/11/14 at 9:10 ص

طواف.. كوز بامتياز

رد
Amani 2019/11/14 at 2:38 م

ابو كريم شيوعي بإمتياز.

رد
جميل بثينة 2019/11/14 at 8:19 م

ان شاء الله سوف ينتصر الشعب السودانى لانه هو صاحب الثورة وسوف تنجح الحكومة
ان شاء الله وموتوا يا بنى كوز بغيظكم

رد
ساخر 2019/11/14 at 11:32 م

هذا تحليل شخص مريض يتناسي ان العالم الحديث يحارب كل الانقلابات العسكريه في اي مكان في العالم، ويتناسي ان شباب القرن الحادي والعشرين شباب راكب راسه لا يقبل بحكم العسكر مهما كانت الظروف، وقد رددوها في هتافاتهم لا.. لا.. لا لحكم العسكر. فمن أراد الانتحار من العسكر فاليجرب ليلحق بالخونه المقبورين…!!

رد
حر الراي 2019/11/15 at 3:43 ص

علي البرهان والجيش استلام السلطه بعد استقالة حمدوك وإعلان الانتخابات المبكرة….اي محاوله لمساعده العلمانيين للبقاء ف الحكم ستكون كارثه لكم ولهم علي راي أغلب اهل الراي…الوقت حاسم وضيق…..والمجالس للتفكير كثيرا

رد
الصوفي 2019/11/15 at 3:43 م

مثل هذا الحديث سمعناه قبل الثوره والتخويف
من اننا سنصبح مثل ليبيا واليمن وسوريا
وان على الرغم من كرهي لافكار الشيوعيين وفكرة الكيزان عن الدين السياسي اقول ان بيوتنا وامهاتنا واباءنا ربونا كسودانيين بغض النظر عن عرقيتنا فنحن لا تقتل حبا في القتل ولكن نقاتل من اجل مبداء او تنفيزا للتعليمات عند بعض العسكر
ولكن اذا استمر الحال الاقتصادي على هذه الوتيره او ازداد سوءا مع غياب الجانب الامني قد تحدث بعض الاضطرابات مما يدعو الناس للمناداة بتسريع العمليه الانتخابيه في شكل اضرابات واعتصامات وعرقله للحياة اليوميه للضغط على الحكومه للتعجيل بالانتخابات خصوصا ان لجان المقاومه ليست مع او ضد الحكومه ولكنها تنصب نفسها رقيبا عليها
فان ارادت قحت البقاء على كراسي الحكم فامامها ميزانية 2020 فاما ان تعمل على اسعافات سريعه للعقبات التي تواجه المواطن في معاشه اليومي واما ان تستفزه للخروج عليها.

رد
ابراهيم طه 2019/11/16 at 6:25 ص

انت رجل مريض واوصي با تعرض نفسك لاخصائي امراض النفسية والعصبية وانت بتغرد خارج السرب وراجع نفسك وانا اخشى نفسك انت تسقط انت اولا كما سقط فر اعنة الانقاتذ

رد
مسند 2019/11/17 at 10:19 ص

الناس تستهدى بالله
وغدا اجمل ان شاء الله
الصبر مفتاح لفرج
ومتى استلم حمدوك السلطه
وهل بيده عصى سحريه لتغيير الواقع
بين يوم وليه
مالكم كيف تحكمون!!!

رد
ود عازة 2019/11/19 at 4:44 م

والله اني ارى ما يراه هذا الشخص رغم عدم معرفتي لاتجاهه .. نعم الحال يوحي بذلك ، وانا اقرنه بكلام الراحل زين العابدين الهندي اني اشم رائحة العسكر وصدقوني ان كارى الديمقراطية فلا تحلموا بها ثانية …

رد
سوداني غيور 2019/11/26 at 12:51 ص

المخرج السليم في حال فشل هذه الحكومه وقد بان عورها أن تجرى انتخابات مبكرة …
لكني أنا أتعجب من خوف القحاتة من الانتخابات كلما تذكر كلمة انتخابات يكثر العياط … قلتوا ديمقراطية …إن لم تكن بالانتخابات فكيف تكون في وجهت نظركم !!!؟؟؟

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.