اقتصاد وأعمال

صعود فلكي للدولار مقابل الجنيه السوداني قبيل مؤتمر دولي لإنقاذ الاقتصاد


واصلت أسعار العملات الأجنبية ارتفاعها اللافت أمام الجنيه السوداني بالسوق الموازي الثلاثاء قبل ساعات من اجتماع لأصدقاء السوان بالخرطوم في محاولة لإسعاف الاقتصاد المتهاوي في هذا البلد.

وسجل الدولار في ختام تداولات الثلاثاء رقما فلكيا غير مسبوق بوصوله ٨٧ جنيها للبيع.

واتسعت التوقعات بأن يبلغ الرقم حاجز التسعين جنيها خلال الساعات القادمة قبل وقت وجيز من بدء مؤتمر دولي في الخرطوم تعول عليه الحكومة في مساعدتها بإنقاذ الاقتصاد المتعثر.

وينطلق مؤتمر أصدقاء السودان الأربعاء بمشاركة نحو ٢٤ دولة على رأسها الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوربي إلى جانب اليابان ودول خليجية أبرزها السعودية والإمارات.

وبلغ سعر البيع للدرهم الاماراتي ٢٣.٨٠ جنيها بينما وصل سعر البيع للريال السعودي ٢٣.٢٠جنيها.

وطبقا لمتعاملون تحدثوا لـ (سودان تربيون) فأن العملات الأجنبية شهدت الثلاثاء طلبا متزايدا خاصة من كبار المستوردين ما دفع التجار إلى الأحجام عن عمليات البيع مع شح المعروض من العملات الأجنبية.

وتوقع المتعاملون مزيد من الارتفاع خلال الأيام المقبلة في حال استمرار الطلب.

واكد أحد المتعاملين طلب عدم ذكر اسمه لـ (سودان تربيون) أن سوق العملات يتعرض لهجمة شرائية كبيره بين كل فترة وأخرى مما يسهم في ارتفاع الدولار إضافة إلى أن زيادة الطلب خلال هذه الأيام من المعتمرين ووكالات السفر والسياحة بجانب المستوردين.

وأضاف أن عدم وجود نتائج واضحة في الحصول على مبالغ بالنقد الاجنبي من خلال زيارة رئيس مجلس الوزراء إلى واشنطن مؤخرا زاد ثقة التجار في اللجوء للإحجام عن عمليات البيع.

وقال وزير المالية السوداني إبراهيم البدوي السبت الماضي إن أسعار الدولار الآن تواجه فوضى معلوماتية ومضاربة.

سودان تربيون

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *