منوعات

عبدالواحد نور:زيارة حمدوك لكاودا اتجاه صحيح لحل ألازمة السودانية


أكد الاستاذ عبدالواحد محمد نور رئيس حركة جيش تحرير السودان |أن زيازة د.عبدالله حمدوك رئيس مجلس الوزراء الإنتقالي لكاودا تمثل الاتجاه والطريق الصحيح لحل الازمة السودانية داعيا أبناء الشعب السوداني لوضع لبنة اساسية وحقيقية لحل مشاكل السودان من داخل السودان وان يكون الهدف الأساسي هو مخاطبة جذور الازمة التاريخية منذ الاستقلال.

ودعا نور في تصريح لسونا الي وضع قضايا الوطن في المقدمة والتي تتمثل في قضايا السلام والاقتصاد والمواطنة وذلك نتفادي ذهنية المحاصصة الي ذهنية الوطن الواحد. واشارالى أن زيارة حمدوك هي ضمن عملية التغيير الشامل الذي تعيشه البلاد مبينا ان مثل هذه والزيارات الميدانية مطلوبة .
وامتدح عبدالواحد دعوة القائد عبدالعزيز الحلو لرئيس مجلس الوزراء الإنتقالي لزيارة المناطق المحررة في كاودا وقال بأنه سيكون قريبا مع الحلو في كاودا ومنها إلى مناطق جبل مرة.
وأوضح رئيس حركة جيش تحرير السودان بان المبادرة التي اطلقها بشأن دعوته للحوار الداخلي بدأت تأتي ثمارها داعيا حمدوك لزيارة معسكرات النازحين واللاجئين والجلوس مع المواطن حتى يتعرف على أزمة السودان الحقيقية وأضاف ” هذا سيقرب وجهات النظر لايجاد حلول للازمة “.
وأضاف نور ان طرحه لمبادرة الحوار بالداخل تجئ باعتبار ان أزمة السودان ليس في الخارج وإنما في داخل السودان وزاد قائلا ” يجب على جميع السودانيين الجلوس في داخل السودان في اي بقعة من أرض البلاد لمخاطبة جذور الأزمة السودانية ووضع الحلول لها “.

سونا


تعليق واحد

  1. ما دام رضى عنه عبد الواحد اعرفوا حمدوك مودي البلد في طريق الهلاك