النيلين
فيسبوك

ما كان قدامنا حل غير تسقط بس وانجزنا وهسع تعبانين تعب الحياة والضغوط زادت على كل الناس

الكيزان عندهم مسيرة سموها معاش الناس يوم السبت القادم.
لحدي اليوم دا يجي الدولار حا يكون فات المية جنيه وازمة الخبز والوقود والمواصلات حا تتفاقم. اخر كروت الزواحف تجويع الناس
الكيزان شغالين شغلهم المعروف البشبههم غير ضرر الناس ما عندهم شي يقدموه للبلد وشعبها لكن هل حكومتنا اشتغلت شغلها؟
وزير المالية جاب ناس الامن الاقتصادي قعد معاهم واتخذ اجراءات ضد الكيزان الشغالين تخريب علني في السوق؟
وزير التجارة كون غرفة طوارئ لإدارة الازمة والحد من تأثيرها وافشال خطة الزواحف وامنجيتهم المعروفين بالاسم وشغالين بالواضح في ترتيبات اليوم دا؟
مجلس الوزراء عمل جلسه مشتركة مع مجلس السيادة ولجنة تفكيك التمكين للاسراع في تكلمة اجراءات التفكيك وارجاع الممتلكات لخزينة الدولة؟.

النائب العام حرك ملفات ارجاع الاموال المنهوبة ومطاردة الهاربين من رموز نظام المخلوع بالانتربول؟
البتفاوضوا في جوبا حاسين بي حجم الضغوط العايشنها الناس ومستعدين لتقديم تنازلات من اجل البلد وشعبها ولا كل زول متمترس وراء مصالحه؟
عمرو الفساد ما حا يكتف يدينو ويقعد يتفرج عليك وانت بتحارب فيه المهم قدرتك انت على العمل وافشال مخططاتهم ووعيك بخطورة الوضع وعدم انجرافك وراء اي عمل قبل ما تسأل نفسك من موقفك وعملك دا حا ينعكس شنو على وضع البلد ومستقبل شعبها.

تعبنا تعب الموت وما كان قدامنا حل غير تسقط بس وانجزنا وهسع تعبانين تعب الحياة والضغوط زادت على كل الناس لكن تعب من اجل غد افضل وامل بوطن حر ومعافى ما بنبنيهو فرادي ولا بالضجة في الرادي ولا الخطب الحماسية.
انتصرنا لحريتنا وكرامتنا نتسامى فوق الخلافات لنبني وطن السلام والعدالة
والردة مستحيلة,

Said Eltayb

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :

8 تعليقات

ود بندة 2020/01/20 at 4:23 ص

اخيرا افقت من الغيبوبة التي تعايشها والكثير امثالك بدأ لهم جليا بان قحت ليس هي الحل.
قحت التي أثرت علي عقول الكثير من اليافعين وسلبت عقولهم بالشعارات الزائفة حصدت السراب.
الان الوضع المزري هو من يحدد مسيرات الناس ولو قلت هذا عمل الكيزان انت واهم بضرورة انت قلت تعبنا والحياة ضاغتة
قحت تجاوزها الزمن أصبحت من الماضي..

رد
الواضح 2020/01/20 at 5:33 ص

يا زول شماعة الكيزان دي زول بيصدقا ليك تاني مافي خلاص استهلكتوها وبقت قديمة . شوفوا حاجة احسن من كدة . ولو كان قدوتكم المصريين استبدلوها بشماعة تركيا وقطر احلي وشكلها شيك . لو ظلينا نلتمس الاعذار للحكومة كدة ونبرر فشلها اكيد حا تلبسنا في الحيطة وساعتها لا ينفع الندم . وشكرا حمدوك

رد
حسين عبد الله 2020/01/20 at 6:01 ص

موضوع قحتاوي و كاتب قحاتي بامتياز
شاطرين في تنميق الكلام و المخادعة.. الابيض تقلبوه اسود و الاسود ابيض
لكن ماااا بحلكم ما دام الناس عايزه عيش و بنزين و لحمة
المخدر البنج ده ما ح يدوم للابد و لازم يفك
كلامك ده قالوه ناس الانقاذ بالحرف و انت ما زلت تستعمل البنج الاسمو الكيزان و الدولة العميقة.. ده كان شغال لكن انتهت صلاحيتو و فعاليتو.

رد
محمد احمد 2020/01/20 at 8:17 ص

الهروب من المشكلات التي تواجه قحت بطريقة نسب اي شيء للزواحف اصبح يصيب بالاشمئزاز.
على الحكومة الحالية الاعتراف بالتقصير و عدم قدرتهم على ادارة الدولة.
الحل الان يتمثل في اقامة انتخابات خلال هذه السنة بتوافق عليه جميع اطياف الشعب بعيدا عن المحاصصات التي لا تبين موضع القوى الحقيقية ، فلا يمك لاحزاب مثل البعثيين و اليساريين و الجمهوريين و الشيوعيين و هي احزاب اقلية مناصريها لا يزيدو عن بضع من العشرات ٫ لا يمكن و باي ضكل من الاشكال ان تمثل السودانيين و حكومتهم

رد
زول ساى 2020/01/20 at 8:19 ص

الجماعة شافوا تجارة الدين ما جابت ليهم حقها قالوا يتاجروا معاها بى عيش الناس يعنى تجار دين وتجار معاش ناس
قبل ان تتضح حقيقة تجارتهم بالدين استغلوا الدين ابشع استغلال لتحقيق اهدافهم وعندما انفضح امرهم قالوا احسن نتاجر المرة دي بمعاش الناس وبعدها حا يتاجروا بالمخدرات عينك عينك بنى كوز واجرك على الله

رد
عباس 2020/01/20 at 9:51 ص

واي واي ما بتحلكم .. كل ماانزنقتم قلتو الكيزان … وين البنزين وين الدقيق ووين الجاز ووين المواصلات ووين الدولار
شهر 4 الانهيار الكامل للاقتصاد بعد فشل ميزانية الشحدة وامتناع الداعمين المتوهمين عن دعم قحط
شدوا حيلكم سوط العنج جاييكم

رد
احمد 2020/01/20 at 12:12 م

یا زول سای سیت وین قالها الدقیر قبل کم یوم بان حکومة قحت فشلت فی الناحیة الاقتصادیة.

رد
فيصل الغالى 2020/01/20 at 6:43 م

ورغماً عن إعتراف غالبية قيادات بنى قحط وعلى رأسهم الصادق المهدى وعمر الدقير وغيرهم كثيرين بفشل حكومتهم وحمدوكهم لا زال البعض من القطيع المواهيم يحاولون عبثاً التطبيل فى الفارغه ويعتقدون أن الناس ليس لها عقول وليس لها عيون كي ترى عيوب وفشل حمدوك وحكومته بالكامل … هؤلاء المُغيبون والذين يتبعون حكومة بنى قحط كالقطيع ويُعاندون أنفسهم لأنهم يرون أنفسهم وهم على وشك السقوط فى الهاوية ولكن ومن شدة حماقتهم مُستعدين للسقوط فى هذه الهاوية مع حمدوك وحتى لو فقدوا أرواحهم … هؤلاء هم أُس البلاء للسودان وشعبه !!!

رد

اترك تعليقا