النيلين
فيسبوك

حسين خوجلي: من يشاهد التلفزيون هذه الأيام يظن ان الرسالة الثانية أصبحت الدين الرسمي لجمهورية السودان

حسين خوجلي

الشيوعيون يستحون من الحديث عن الماركسية الملحدة، والبعثوين يستحون من الحديث عن القومية العنصرية، والناصريون يستحون من الحديث عن ناصرية النكسة، ولذلك تركوا كل المنابر الرسمية حكراً على الجمهوريين.

من يشاهد التلفزيون القومي هذه الأيام يظن ان الرسالة الثانية أصبحت الدين الرسمي لجمهورية السودان.

حسين خوجلي

شارك الموضوع :

6 تعليقات

النصيح 2020/01/25 at 3:47 ص

هذا عهد للتمكين الذي يستهدف مسح تمكين الاسلاميين ولا ننتظر من الشيوعيين والجمهوريين واليسار غير ما هو ضد الاسلام

رد
زول ساى 2020/01/25 at 8:04 ص

بنى كوز عمدوا على استخدام الدين كايدولجية مثله مثل الماركسية لذلك فشلوا فشلا زريعا ولكن محمود محمد طه أتخذ الدين على اساس معرفى قادر على النفوذ فى كل العالم الاسلامى بل العالم اجمع وهذا ما ميز محمود محمد طه عن حسن البنا واتباعه وجعل بنى كوز يصبون جام غضبهم على الجمهوريين فقاموا باعدام محمود محمد طه الذى تنبأ بوصول الكيزان للسلطة على ظهر دبابة وسيذيقون الشعب السودانى الامرين ويتم اقتلاعهم ويندثروا ولن يعودوا ثانية ابدا ومن هنا اتى عداءكم المستحكم للجمهوريين
قبحين خوجلى تلفزيون السودان لكل ابناء الوطن الشرفاء اما من خانوا الوطن فمكانهم السجون وان استحى الشيوعيون والبعثيون والناصريون من افكارهم ما اعلنوا عن انفسهم اصلا
استغل الكيزان كل المنابر الاعلاميه هى لله هى لله وافعالهم الحقيقية لانفسهم وللشيطان حقا لقد تم اقتلاعكم ولن ينسى لكم شعب السودان المرارات التى تجرعوها منكم اغرب عن وجهنا ايها الكوز الضلالى وقناتك الفاجرة التى ما زالت تمارس الدجل والشعوذه ستطالها يد الثورة قريبا

رد
سودانى مغبووووون 2020/01/25 at 11:17 ص

كلكم عملاء وضلالين … محمود المابشبه الاسم السماهو ليهو ابوهو … والكيزان ( ذوى الواجهة الاسلامية ) …. وحسين خوجلى …

وقحط – وليهم من الاسم نصيب ( العملاء ذو الواجهة العلمانية ) … بلاء يخمكم واحد وراء التانى ويريح منكم السودان والشعب السودانى

كل واحد جاى عامل فيها نابغة زمانو .. ملهيين بالفارغة وخالين الاساسيات .. فالحين فى بعض ..

والواحد فيكم ماناقش سجم حبوبتو فى المنصب الوقع ليهو ساقط … خبوب وكرور ورمم وعفن ووهم ..

عملاء يدمرو فى البلد 30 سنة .. سلموها لعملاء بلون جديد عشان يتمو الناقصه فى ربع المده … شاحد الله تتم اعماركم اليوم قبال بكره

ونتفكه من اشكالكم ..

رد
جميل بثينة 2020/01/25 at 11:38 ص

زول ساى كفيت ووفيت اضرب برميل النتانة والعفن حسين خوجلى كوز وسخ

رد
فيصل الغالى 2020/01/25 at 11:56 ص

كلمة … أمشى ياكوز … يا كوز يا مندس … تجار الدين … حرامية … دولة عميقه … كل هذه الألفاظ لن تحلكم ولن تحل حكومتكم الفاشلة ولن تجلب للشعب الجائع خبز ولن تجلب له مواصلات ولن تجلب له علاج ولن ولن ولن … أتركوا الجقلبة وإعترفوا بالحقيقة المره بأنكم فشلتم ويلا ورونا عرض أكتافكم غير مأسوف عليكم أيها الجهله الفاشلين العاجزين !!!

رد
حرية 2020/01/25 at 4:30 م

السودان مات من المنظرين أمثال محمود محمد بطاطس والترابي كل واحد شايف نفسه هو الافضل وكلهم منظراتية ساكت ضبعوا السودان ومازالوا

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.