فيسبوك

كل مسببات السقوط للمجلس السيادي ومجلس الوزراء اكتملت في السودان


تسقط بس
أعتقد بأن كل مسببات السقوط للمجلس السيادي ومجلس الوزراء أكتملت في السودان.
البرهان ، حميدتي ، حمدوك ، قحت … انتو شركاء في إعلان الحرية والتغيير ،،، إذا مفتكرين يا المكون العسكري انكم معصومين من السقوط مع المكون المدني تبقوا غلطانين اقل شيء بترجعوا ثكناتكم الما عايزين ترجعوا ليها.

أو ستكونوا خارج المؤسسة العسكرية بظهور قيادة عسكرية جديدة تستجيب لضغط الشارع العام الذي سيخرج عاجلا غير آجل لإسقاط الحكومة.

التغيير القادم سيكون اقوي من السابق أما يتقبله الجميع بصدر رحب أو سيكون هنالك إنقلاب عسكري عنيف يحسم كل الأمور.
اللهم هل بلغت اللهم أشهد.

Muhammad Alsir



‫6 تعليقات

  1. دائما رائك لا يخيب
    وبعد رائنا بأن العين كسل العسكري في ابعاد دعاه اللواط والمثلية ودعاه التحرر واعداء الدين وشرع الله وكسله حتي بعد أن دعي حمدوك الفاشل الأمم المتحدة احتلال بلاده ولم ينطق بحرف…..نقول ما قاله الرجل….القوه الله فقط…ولا قوة فوق قوة الله…كنا وما زلنا من أشد أنصار الجيش ومنظوماته العسكريه والأمنية والجهادية … لكن يأتي قائد ويذهب قائد…. ونتمنى في اخر ثانيه من الوقت الضائع أن ينقلب البرهان بكل وضوح ع العملاء والخونة والطابور وبن علمان….قبل أن يقلب الجميع…

  2. لتكن الخطه
    السماح بجموع ملايين الشعب المسلم المحافظ
    بالدخول أمام بوابات القياده…وصبها وختمها ومسكها وصلاتها وفرحها هناك…مادام العالم تقبل الثوره المصنوعه من قبل اليسار الشيطاني بهذه الطريقة …فعليه تقبل الثورة الأكبر منها بذات الطريقه وبفنون وجمال وفرح اكبر طاهر غير مسكر ولا مخدر…اسبوع فقط ويستلم البرهان ورفاقه امام نظر العالم….ولتكن انتقاليه عسكريه كامله الدسم …ننظف البلاد ونخرجها من الحفرة..ونصنع السلام بشريعه الله..وتسلمها للصندوق…..اي شخص من العساكر غير راغب غير مرحب به…الفرص لا تتسكع ع الابواب…انقذوا دين الله وشعب الله… انقذوا البلاد والعباد….الشعب تعب..وهو قادر ع فعل الكثير….وهذه المره ليست كالسابقه….

  3. الجماعة اياهم اعلنوا لمليونية دعوة العسكر لاستلام السلطة والاعتصام امام القيادة اتى الكوز سباب الدين ومعه عشره كيزان ووقعوا حضرنا ولم نجدكم تاسيا بالمرحوم نقد عليه رحمة الله
    الهتافات تعالت الجوع الجوع ولا الكيزان الموت الموت ولا الكيزان هذه الرسالة آلمت بنى كوز الما شديدا وتيقنوا ان الثورة قد داستهم دوس شديد لهذا يسعى ذبابهم الالكترونى جاهدا لمواساتهم ببعض الامانى واحلام ظلوط
    الشعب يعرف جيدا أن تجار الدين من دمر السودان ويعرف جيدا أن اليد التى تدمر لن تبنى ابدا لذا حكم عليها بالاعدام وبالدوس تحت الجزمة
    ان نجوع ونمشى الاميال باقدامنا على امل ان نبنى الوطن الذى شرعت حكومة الثورة فى بنائه واول خطواتها عودة السودان للمنظومة العالمية فهى العقبة الكأداء امام السودان والتى سعت حكومة الثورة خطوات جبارة لتحقيق هذا الهدف الذى يفتح آمالا عريضة للوطن وعندما احس بنى كوز بحقيقة وجدية تحرك حمدوك البناء والايجابى فى هذا الإطار وفى صمت شديد وظهر لهم الطحين دون أن يسمعوا اى ضجيج على عكس ما كان يفعلون ضجيجا بلا طحين ثارت ثائرتهم وتيقنوا من نجاح حكومة حمدوك وقدرتها على وضع السودان فى الطريق الصحيح للانطلاق والتنمية جن جنون بنى كوز وثارت ثائرتهم فاقاموا ما اسموه بالزحف الاخضر وثبت لهم فشله ألزريع لجأوا إلى ذبابهم الالكترونى ولم يجديهم نفعا ولهذا احسب انهم دبروا لمحاولة اغتيال حمدوك الذى يكيل اطنانا من التراب على قبورهم نعم حمدوك يقوم بقبر بنى كوز ويهيل عليهم اطنانا من التراب والمل وهم احياء فإلى الجحيم والدرك الاسفل من النار أهل الكفر والنفاق

  4. كاتب المقال ما عندك موضوع بتاع تظير وتنجيم ليس اكثر ولا اقل وكلاب بنى كوز
    تنبح وجمال الحكومة تسيير بأذن الله ودعم كل شرفاء الشعب السودانى وان شاء الله
    نصل لما نريد بلادنا مهما حالتوا التشويه او القتل لحكومة الثورة سوف نصل ببلادنا
    الى بر الامان وموتوا بغيظكم يا تجار الدين اخوان الشيطان

  5. بلغت شنو ؟؟؟ الكيزان سلموا حمدوك خزينة خاوية مافيا ولا دولار احتياطى نقدى نحنا عارفنكم تمام ياكيزان انتو خطر على الاسلام خطر على السودان عليكم لعنة الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *