طب وصحة

لماذا أصحاب الوزن الزائد أكثر عرضة لدخول العناية المركزة بسبب كورونا


أعداد كثيرة توفيت بعد إصابتهم بالفيروس التاجي كورونا، ووفقا للتقرير المنشور عبر جريدة ” mirror” فإنه خلال مؤتمر صحفي أقيم الأيام السابقة، أشارت نائبة كبير مستشاري الحكومة البريطانية العلميين السيدة أنجيلا ماكلين، إلى أن مرضى السمنة أي أصحاب الأوزان الزائدة عند إصابتهم بالفيروس التاجي كورونا يصبحون أكثر عرضة للدخول للعناية المركز، وأيضا أكثر عرضة للوفاة، لأن حالتهم الصحية تتدهور بشكل ملحوظ وسريع.

وأضافت ماكلين، أن السمنة وزيادة الوزن من الأشياء الخطيرة بشكل عام، ولكن في ظل وجود الجائحة تكون أكثر خطورة، لأنها تساعد في تمكن الفيروس من الجسم، ويبداء في تدميره، ونصحت بضرورة التخلص من الوزن الزائد بشكل سريع، عن طريق تغير نمط الحياة الذي أعتدت عليه وهذا الأمر يعد صعب للغاية، ولكنه الخيار الأمثل، وعليك تناول الأطعمة التي تساهم بشكل كبير في تقوية الجهاز المناعي.

وقالت السيدة ماكلين، ” أنه من خلال الدراسات التي جمعنها من مرضي فييروس كورونا التاجي داخل المستشفيات، والتي أكدت أنه بمجرد نقل الحالة إلي المستشفي، هو يعاني من السمنة يكون الخطر الذي ينتظره هو الجلوس علي أجهزة التنفس الصناعي في العناية المركزة.

ونشرت جريدة “الديلي ميل “البريطانية، سابقا الأسباب التي تؤدي إلي جعل مرضي السمنة أكثر عرضة للإصابة، وأثبتت أن زسادة الوزن من العامل التي تقلل كفائهة الجهاز المناعي، بسبب عدم تناول الأطعمة الصحية.

وأضافت، أن السمنة تتسبب في حدوث صعوبة بتوسيع الحجاب الحاجز والرئتين واستنشاق الأكسجين وهذا الأمر يعرض الجسم لعدم قدرته علي استنشاق الأكسجين جيدا، والحل هو التخلص من الوزن الزائد.

اليوم السابع



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *