استشارات و فتاوي

ما هو حكم إقامة صلاة العيد في البيوت بسبب وباء كورونا وكيفية أداءها؟


حكم إقامة صلاة العيد في البيوت بسبب وباء كورونا وكيفية أداءها
نرجو أن يزيل الله الوباء قبل العيد، لكن لو لم يحصل ذلك فلا حرج في إقامة صلاة العيد في البيوت مع الأهل والأولاد؛ عملاً بقوله تعالى {فاتقوا الله ما استطعتم} وقول النبي صلى الله عليه وسلم (ما أمرتكم به فأتوا منه ما استطعتم) وقياساً على ما ذكره أهل العلم من جواز قضاء صلاة العيد لمن فاتته، فقد روي عن أنس رضي الله عنه أنه كان إذا فاتته صلاة العيد مع الإمام جمع أهله ومواليه، ثم قام عبد الله بن أبي عتبة مولاه فيصلي بهم ركعتين، يكبر فيهما، وقد نقل المزني عن الشافعي رحمه الله في “مختصر الأم” (8/125) : ” ويصلي العيدين المنفرد في بيته والمسافر والعبد والمرأة” وعند المالكية يقول الخرشي وهو فَقِيه مالكي: “يستحب لمن فاتته صلاة العيد مع الإمام أن يصليها ، وهل في جماعة , أو أفذاذا ؟ قولان” انتهى باختصار من “شرح الخرشي” (2/104). وعند الحنابلة يقول المرداوي في “الإنصاف” : “وإن فاتته الصلاة (يعني : صلاة العيد) استحب له أن يقضيها على صفتها (أي كما يصليها الإمام)” انتهى .

د. عبدالحي يوسف



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *