استشارات و فتاوي

هل يجوز إخراج زكاة الفطر في أي يوم من رمضان.. مستشار المفتي يجيب


قال الدكتور مجدي عاشور مستشار مفتي الجمهورية: إن العلماء اختلفوا على موعد إخراج زكاة الفطر، إلا أن جمهور الفقهاء أجمعوا على أن الأصل في إخراج زكاة الفطر هو بعد غروب شمس آخر يوم في رمضان وحتى فجر أول يوم عيد الفطر المبارك وبعضهم قال حتى غروب شمس أول أيام العيد.
وأضاف عاشور خلال البث المباشر عبر صفحة دار الإفتاء قائلا: بعض الفقهاء كالحنابلة والمالكية قالوا بجواز إخراجها قبل نهاية رمضان بيومين والبعض قال إنه يجوز إخراجها من أول يوم رمضان.

قالت ‏لجنة الفتوى‬ التابعة لمجمع البحوث الإسلامية‬: إنه لا يجوز للمُسلم تأخير زكاة الفطر لبعد صلاة العيد، مؤكدة أنه يجب عليه دفعها للفقراء والمحتاجين قبل ذلك الوقت.

وأوضحت «البحوث الإسلامية» في فتوى لها، أن تأخير زكاة الفطر لبعد صلاة العيد غير جائز شرعًا، فلا يجوز للمُسلم المُزكي أن يتأخر على الفقراء والمحتاجين.

وأشارت إلى أنه لا يجوز إعطاء الوالدين أو الأبناء من الزكاة ولو كانوا فقراء؛ لأن الزكاة لا تخرج لأصول المُزكي ولا لفروعه، حيث إنه واجب عليه النفقة عليهم.

وكانت دار الإفتاء قد حددت قيمة زكاة الفطر لهذا العام بنحو 13 جنيهًا كحد أدنى عن الفرد الواحد.

قال البحوث الإسلامية، إن زكاة الفطر فرض واجب على كل مسلم ومسلمة يملك قوت يومه، ويجب على الزوج أن يخرج زكاة الفطر عن جميع أسرته الزوجة والأبناء.

وأوضح المجمع، عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، وقت إخراج زكاة الفطر، فقالت أنه يجوز إخراج زكاة الفطر فى أثناء شهر رمضان ويستحب إخراجها قبل صلاة العيد.

وأشار الى أنه يكره تأخيرها عن صلاة العيد، ويحرم تأخيرها حتى غروب شمس يوم العيد، وتبقى دينا فى ذمة من وجبت عليه حتى يؤديها أو تؤدى عنه.

صدى البلد



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *