النيلين
فيسبوك

طبيب يحكي كيف انقذ حالة رغم تحرش المرافقين ويقترح طريقة مثلى لحماية الكادر الصحي


امبارح في ونسة طويلة مع ابوي اول يوم العيد … جات قصة العنف ضد الاطباء … و طبعا لانو ابوي طبيب جراح ليهو 50 سنة … اشتغلها كلها في السودان … كنت مهتم جدا اسمع رايو … وصراحة بدأ رايو دة بي قصة غريبة جدا .. ادهشتني عموما … وادهشتني عنو هو زاتو …
القصة قبل تقريبا 50 سنة … تقريبا اول السبعينات … لما كان الوالد ياداب في مرحلة الامتياز … طبعا ابوي اتخرج سنة 69 من جامعة الخرطوم … وبدأ الامتياز نفس السنة … والقصة دي كانت لما كان شغال نساء وولادة …
قال كان خلص شغلو وراجع الميز بعد يوم طويل جدا من الشغل … لكن قبل يصل سمع ممرض بينادي عليهو انو في مريضة جابوها وعندها نزيف شديد .. طوالي قال رجعت قبل حتي اصل الميز اكل او ارتاح … قال جيت داخل لقيت ليك اهلها متجمهرين … وقاعدين ينبذو في الكادر الطبي كلو … وقال اول ما دخلت بديو ينبذو فيني بي اقذع الالفاظ … ومنها الفاظ لا تقال … وبعضهم قعد يقول : شوف الدكتور النضيف دة ! مسرح ومرتاح والناس هنا بتموت ! وحاول يحتكو بي … لكن فتهم بسرعة وصلت العنبر عشان اصل المريضة … لقيتها عندها نزيف شديد وضغطها تقريبا صفر … يعني حالة خطيرة جدا … قال طوالي ركبنا ليها درب وبدينا اجراءات توقيف النزيف … وفضلتها جمبها قريب ساعة لحدي ما ضغطها بدي يرتفع … واتعدت مرحلة الخطر … وجا طبيب تاني كان مع حالة تاني وقف محلي … حتي اتحركت رجعت الميز ارتاح … قال بعد ساعتين بعد اخت لي نومة وصحيت لقيت ليك الميز دة ملان ناس … قال قلت الله يستر ما يكون الزولة دي جاتها حاجة تاني وديل اهلها … لكن قال الحصل العكس … قال جوني بيعتذرو اعتذار شديد … وواحد فيهم باس رجلي عديل … وانا بي كل بساطة قلت ليهم يا اخوانا انا مقدر انزعاجكم وربنا يرفع زولتكم العيانة !
طبعا القصة دي ادهستني من ناجتين … اولا من ناحية عامة انا كنت متصور انو التفلتات دي جديدة … لكن علي قول ابوي اصلا المجتمع السوداني دة مجتمع قروي لسا … ولانو مترابط بيتخلع جدا لما يمرض ليهو زول وبيكون مضغوط … ولانو التعليم بسيط طبيعي المرافقين يكونوا محتدين … ودور الطبيب هنا انو ما يحتك بيهم ويشتغل شغلو بهدوء بس … الحاجة التانية الادهشتني انو انا البعرفو عن ابوي انو زول sharp كدا … امكن لانو جراح ودة بيخليهو ما بينفع يتساهل لانو الغلطة بحياة زول … يعني ما بمشي الكلام الفارغ ! كنت متخيلو لما زول يعتدي عليهو ممكن طوالي يواجهه … لكن يبدو انو الوالد ربنا يديهو العافية فعلا “حكيم ” ما طبيب ساي … ودي طبعا حاجة مهمة انو الاطباء يحاولو يتعلموها مع الواقع الطبي المنهار دة ..
اما الجزء المهم عن انو الحل ممكن يكون شنو … ابوي بيفتكر شرطة حماية وقوانين حماية ممكن تكون ما بطالة … لكن هي ما الحل … الحل هو زيادة كفاءة الطبيب لتعامل مع المواقف السيئة عبر التدريب … ورفع كفاءة الادارة الطبية والمؤسسات الطبيه عبر سياسات وانفاق علي المؤسسات دي بشكل جديد … دة الممكن فعلا يعمل فرق … ويخلي حوادث زي دي تكون محصورة جدا وبسيطة ..
محمد عابدين

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


اترك تعليقا