النيلين
استشارات و فتاوي

هل يجوز المسح على الكمامة أثناء الوضوء


أكد الدكتور أحمد ممدوح أمين الفتوى بدار الإفتاء، أنه لا يجوز ترك غسل الوجه مطلقًا فهو ركن من أركان الوضوء وليس له بديل ولا يمكن أن يستبدل بالمسح.

وأضاف ممدوح في فتوى له أن “الله تعالى فرض غسل أعضاء مخصوصة لتحصيل الطهارة في الوضوء، ومن هذه الأعضاء الوجه، ولا يجوز ترك غسل الوجه إلا عند تعذر غسله فيلجأ حينئذ للتيمم.

وأوضح أنه لا يجوز المسح على ما يغطي الوجه أُثناء الوضوء بدلًا من غسله مهما كان العذر، أما بالنسبة في حالة الخوف من العدوى للأطباء أو غيرهم، فيقول ممدوح أن الواجب في هذه الحالة أن يأخذوا كافة التدابير الوقائية الطبية الممكنة ويتمموا وضوءهم على الوجه المطلوب شرعًا.

ومن جهته أعلن الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إنه بناءً على ما أعلنه ووجه به الدكتور المهندس مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، قبل عطلة عيد الفطر المبارك من دراسة وإعداد خطة إعادة العمل بدور العبادة بعد عطلة عيد الفطر المبارك ، وما لمسناه من وعي والتزام لدى المواطنين تجاه ما تم من إقامة صلاة التراويح بمسجد سيدنا عمرو بن العاص (رضي الله عنه) والجامع الأزهر ومسجد الفتاح العليم ، وما تم من إقامة صلاة العيد بمسجد السيدة نفيسة (رضي الله عنها) ومسجد الفتاح العليم، أعدت وزارة الأوقاف المصرية خطة وضوابط عودة العمل بالمساجد، وسيتم عرضها على لجنة إدارة أزمة كورونا المقرر انعقادها بمجلس الوزراء الموقر مطلع الأسبوع المقبل.

من جهة أخرى وجه وزير الأوقاف بسرعة توزيع السجاد اللازم لفرش المساجد بداية من يوم السبت المقبل ٧ شوال ١٤٤١ هـ الموافق ٣٠/ ٥/ ٢٠٢٠ م ، حيث ستبدأ الوزارة في توزيع ٣٢٠ ألف متر سجاد صلاة جاهز للتسليم للمديريات على مستوى الجمهورية.

كما وجه الوزير كلا من رئيس القطاع الديني، ورئيس قطاع المديريات باتخاذ ما يلزم نحو تحديد أماكن المصلين بكل مسجد من خلال ترك المسافة الآمنة بين كل مصل وآخر من جميع الاتجاهات، استعدادا جديا لعودة العمل بالمساجد وفق ما تعتمده وتقرره لجنة إدارة أزمة كورونا برئاسة رئيس مجلس الوزراء في اجتماعها القادم مطلع الأسبوع المقبل بإذن الله تعالى.

صدى البلد

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


اترك تعليقا