رأي ومقالات

الجزولي: لا يصمت على جرائم قحت إلا خائن أو خايب !! مثل جريمة منع العالقين من العودة


لا يصمت على جرائم قحت إلا خائن أو خايب !!
هرطقات القراي ثمرة حنظل في شجرة الزقوم .
تدمير الأسرة بإتفاقية سيداو ثمرة حنظل في شجرة الزقوم .
الطريقة العنصرية التي يدار بها ملف السلام في جوبا ثمرة حنظل في شجرة الزقوم .
بعثة الوصاية الدولية ثمرة حنظل في شجرة الزقوم .
تسييس العدالة ثمرة حنظل في شجرة الزقوم .
الإنفلات الأمني والبلطجة القحتاوية ثمرة حنظل في شجرة الزقوم .
إنهيار النظام الصحي وإنعدام الدواء ثمرة حنظل في شجرة الزقوم .
تصدع منظومة الأمن القومي و استباحة البلاد للمخابرات الأجنبية ثمرة حنظل في شجرة الزقوم .
الغلاء الطاحن وإنهيار الجنيه والزيادة الجنونية في التضخم ثمرة حنظل في شجرة الزقوم .
التدمير النفسي والهيكلي للقوات النظامية ثمرة حنظل في شجرة الزقوم .
التمزيق الممنهج للنسيج الإجتماعي والتجريف المبرمج لمنظومة القيم ثمرة حنظل في شجرة الزقوم .
أيها السادة لا تبددوا كل جهودهم في إسقاط الثمر وإنما إعملوا ليل نهار بلا كلل ولا ملل ولا فتور ولا وهن لإقتلاع شجرة الزقوم فإنه لا يصمت على جرائم قحت إلا خائن أو خايب !!.

جريمة منع العالقين من العودة إلى بلادهم
قصة العالقين قصة سيادة كيف تصم دولة أذنها عن نداءات واستغاثات حملة جوازها .
قصة العالقين قصة دستورية فالحق في التنقل والسفر ومغادرة الوطن ودخوله حق دستوري لا يسقطه قانون جائر ولا خطر متوهم مقدور على إحتوائه .
قصة العالقين قصة إنسانية فوالله لو كانوا لاجئين أجانب يريدون اللجوء إلى السودان خوفا من الجوع والتشرد لما أوصد السودان أبوابه في وجههم فكيف وهم مواطنون .
قصة العالقين قصة أمن قومي كيف نترك الناس في عوز وفاقة وحاجة تحت ابتزاز دولة أجنبية .
قصة العالقين قصة رجالة و شهامة ونخوة كيف نترك أمهاتنا وأخواتنا وبناتنا في العراء يفترشن الأرض ويلتحفن السماء .
يا جماعة ما في زول بعد مقدمتي دي يقول لي إمكن يجيبوا لينا كورونا .
اولا : العالقين ديل ما عندهم مشكلة بعد ما يجوا يتحظروا جوه وطنهم وفي بلدهم .
ثانيا : في عدد من رجال الأعمال تبرعوا بجميع التكاليف تكاليف مكان العزل وشرابهم وأكلهم وعلاجهم وكل شيئ تاني الحجة شنو وعدم الإستجابة لشنو
يجب أن يعود العالقون اليوم قبل الغد عودة كريمة عزيزة

د.محمد علي الجزولي



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *