رأي ومقالات

الجزولي: حل الأزمة الإقتصادية ليس في مطاردة تجار العملة


حل الأزمة الإقتصادية ليس في مطاردة تجار العملة وإنما في الإنتاج والإنتاج يحتاج إلى :
1/ استقرار سياسي جاذب لرؤوس الأموال .
2/ سياسات وحوافز مشجعة للمستثمرين .
3/ دولة قانون يأمن المستثمر فيها على ماله وحقوقه .
4/ محاربة للفساد الطارد للمستثمرين بعقوبات رادعة .
5/ ثقافة مجتمعية عن تثوير الإنتاج توجه المجتمع للعمل الحر بدلا من الوظيفة .
6/ مراكز علمية لبحوث التنمية والإستثمار توفر معلومات صحيحة ودقيقة وكاملة .
7/ أيدي عاملة مدربة وإحترافية .
8/ بنية تحتية من طرق وجسور ووسائل نقل متوفرة ومتطورة .
ما لم ننتج سنظل مقبلين على شراء الدولار لنستورد !
وعندئذ لن تجدي سياسات مطاردة تجار العملة شيئا لأن دولة عاجزة عن توفير الدولار للدواء لن تستطيع توفيره لسلع وخدمات أقل منه أهمية !

د.محمد علي الجزولي



‫2 تعليقات

  1. كلامك صاح ٥٠٠ في المايه لكن اولا تنهي تجارة العملة لانها هي سبب الغلاء والتاجر ممكن يخت دولاراتو في الخزينة ويقول ليك مالها لا بتاكل ولا بتشرب ..
    والناس تقينت ان سعر الدوللر في ارتفاع مستمر ..
    وان تجارة العملة هي تحارة رابحة ربحا مبيرا ومؤكدا ولل خسارة مطلقا .. بس في السودان وحده ..
    والله الحكومة تقوم تحرر الجنيه والله الدولار يصل مليون ولن يقيف .. لانها ستكون غكاء قانوني للثورة المضادة..
    وممكن يبيعوا كل شيء عشان يشتروا دولار ويخزنوهو او يهربو ..
    انتبهوا ايها السادة

  2. مشكلة العالم الثالث انو الواحد يتخرج مهندس ويحضر ماجستير ويكتب سيره ذاتيه cruclum vitae ( c.v ( وقناة الجزيره وكلام فاضي ويقعد في المكتب ينظر ويقول محتاجين ايدي عامله مدربه السودان مليان شباب اعمل مشروع اعمل ورشه درب الشباب بدل الكتابه والكلام الكتير نحن بس فالحين في دي الخطب والتنظير والنقد .
    الله المستعان .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *