رأي ومقالات

ثلاثة أبناء؛ يدرسون بجامعات بين الخرطوم وبحري وأمدرمان؛ فهؤلاء فقط مصاريفهم في اليوم ؛ ستتجاوز 1500 جنيه


#ششنة_كدا_الله_يلطف
لو ان لمواطن ؛ ثلاثة أبناء ؛ يدرسون بجامعات بين الخرطوم وبحري وأمدرمان ؛ فهؤلاء فقط مصاريفهم في اليوم ؛ ستتجاوز 1500 جنيه ؛ بواقع 500 جنيه لكل طالب ؛ تشمل المواصلات _ إن وجدت _ ذهاب وعودة ؛ والاكل ؛ وهو الفول ان توفر ؛ وعلى الطالب ان يتعلم (الفسالة) فلا يتهور بالتورط في دعوة زميلة لكوب عصير ! هذا مجموعه في الشهر 45 الف جنيه ؛ وربما تقل ببعض التقشف الى 40 الف او بالضغط الى 30 الف ؛ يضاف اليها مصروفات كهرباء على ولي الأمر ؛ وإيجار ان كان تعيس الحظ ؛ دع عنك الاكل والشراب والعلاج ! بخلاف طارئات الامداد الكهربائي والغاز والرغيف ! هذه الظروف والوقائع تهمل في اتجاهات التداول العام ؛ لكنها يجب ان تحضر في تحسبات الكل على إزعاجها ؛ فأزمة الظرف العام ستتعقد بحالة التوتر العام ؛ كلما غضب اناس سدوا الطرق ؛ وضاعفوا الازمة ؛ لانه لكي يفكر الحاكم في حلول _ إتفقت ام اختلفت معه _ فهو يحتاج لاجواء مستقرة وكذلك رب الاسرة الذي عليه توفير ما بين 100 الى 80 الف شهريا ؛ تخيل لو ان هذا الشخص عامل بسيط او شغيل يومية ! اظن ان الجميع بحاجة لتفكير جمعي وسليم ؛ الاباء وشيالين التقيلة للاسر في هذا البلد .شهداء يمشون على الارض.

محمد حامد جمعة

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *