استشارات و فتاوي

هل يجوز صوم 7 أيام من العشر من ذى الحجة؟


هل يجوز صوم 7 أيام من العشر من ذى الحجة ؟..سؤال أجاب عنه الشيخ أحمد ممدوح، امين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، وذلك خلال لقائه بالبث المباشر المذاع عبر صفحة الإفتاء على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك.

وأجاب ممدوح، قائلًا: ” يسعده يا هناه من يستطيع أن يصوم ما أمكنه فى هذه الأيام المباركة فلا يوجد أيام أحب الى الله من هذه الأيام.

هل يجوز صيام بعض أيام العشر من ذي الحجة
قال الدكتور محمد الشحات الجندي، عضو مجمع البحوث الإسلامية، إن صيام الأيام العشر من ذي الحجة سنة مؤكدة، يثاب الإنسان على فعلها ولا يعاقب على تركها.

وأكد «الجندي» لـ«صدى البلد»، أن الإسلام لا يكلف أحدًا فوق طاقته فيجوز الصيام ما يستطيع من هذه الأيام وله ثواب ما يصوم، مضيفا أما يوم العيد فيحرم صومه.

فضل صيام العشر الأول من ذي الحجة
قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق في فضل الأيام العشر الأول من ذي الحجة، إن النبي صلى الله عليه وسلم قال فيها: ما من أيام «العمل الصالح فيهن»، -وفي رواية البخاري: «فيها» – «أحب إلى الله من هذه الأيام»، وفي رواية الترمذي: «من هذه الأيام العشر»، فحددها، قالوا: “يا رسول الله، ولا الجهاد؟! قال: «ولا الجهاد»، رغم أن أفضل الأعمال عند الله عز وجل الجهاد في سبيله عز وجل”.

وأضاف جمعة، في خطبة مسجلة له على صفحته الرسمية: “روي عن أم سلمة قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم يصوم 9 أيام من ذي الحجة وكان يفطر يوم العيد وثلاث أيام التشريق وكان يقول: لا صيام يوم العيد أو في أيام التشريق حتى وصلت إلى حرمة صيام هذه الأيام، وفي حديث آخر: “نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن صيام خمس أيام وهي يوم عيد الفطر ويوم الأضحى وثلاث أيام التشريق”.

وتابع: “سميت الأيام العشر رغم أننا نصوم 9 أيام فقط لأن يوم العيد أو يوم النحر يدخل في فضل هذه الأيام بكثرة الذكر وذبح الأضحية، فأصبحت 10 أيام، وصيام واحد من تلك العشر يعدل صيام سنة كما ورد عن الترمذي في حديث سنده ضعيف، إلا أن العلماء وأهل الفضل أخذوا به من باب الحث على عمل الخير والعبادة والطاعة لله عز وجل، وقيام ليلة واحدة في هذه الليالي العشر يعدل قيام ليلة القدر”.

سبب تسمية العشر من ذي الحجة بهذا الاسم
قال الشيخ عويضة عثمان، مدير الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إنه يجب على المسلم مثلما كان يفعل فى العشر الأواخر من رمضان أن يفعل فى العشر الأوائل من ذي الحجة، فيقيم الليل ويكثر من تلاوة القرآن وذكر الله خاصة التهليل والتكبير فى هذه الأيام، وأن يصل رحمه، وأن يؤدي ما عليه من حقوق لأنها أيام التوبة من الذنوب، فضلًا عن أنه يستحب الصيام فى تلك هذه الأيام وأن يخرج من الصدقات.

وأضاف “عويضة” خلال أحد البرامج الفضائية، أن سبب تسمية هذه الأيام بالعشر الأوائل لأن اليوم العاشر يُختم بعمل عظيم وهو الأضحية فهي أفضل ما يقدمه الإنسان فى هذا اليوم وأحب الأعمال أن تُقدم فى يوم النحر هى الأضحية.

صدى البلد



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.