رأي ومقالات

10 نقاط كفيلة بأن تجعل ما بين قوش وحميدتي اقوي من الذي يجمعه ب طه فالتجار لا ينظرون الإ للربح


#١٠_نقاط
كفيلة بأن تجعل ما بين قوش وحميدتي اقوي من الذي يجمعه ب طه فالتجار لا ينظرون الإ للربح
١ _قوش مدير عام الجهاز وحميدتي قائد قوات الدعم السريع
٢ _ الانشأ ، والتدريب ، والتأهيل للدعم السريع كان تحت اشراف الجهاز
٣ _ اثناء قيادة حميدتي للدعم السريع واجه مشاكل عده مع بعض القيادات الانقاذية (هارون نموذج) ليس من بينهم قوش
٤ _ اثناء العمليات العسكرية كانت قوات الدعم السريع اقرب للامن
٥ _قوش وحميدتي اعضاء في اللجنه الامنيه
٦ _ قرار التغيير كان مشترك وموحد بين حميدتي وقوش
٧ _ هنالك تقارب في وجهات النظر للدور الاقليمي في السودان بينهما
٨ _ تكاد ان تكون الرؤية مشتركة بينهما ومتفقان حول شكل التغيير الان في ظل التعسر هذا
٩ _ الاثنين يتمتعان بعلاقات دوليه واقليميه
١٠ _ كل منهما يحمل إعجاب خفى بصفات الاخر.
#لذلك اي حديث عن تباعد الرجلين من بعضهما غير منطقي فقط كان ذلك ما يصبو له طه ف طه فقط كان مدير مكاتب رئيس الجمهورية وليست له اي صفه سيادية لكنه استغل القرب من الرئيس فاقحم نفسه في ملفات ليست له علاقه بها ،حتي ليس هوا صاحب الفكره في إبتعاث القوات لليمن لكن استغل هذه العلاقه مع الرئيس لخدمة اجندته الشخصية التي انتهت به للحصول علي جواز سعودي فهذه لم يفعلها قوش او حميدتي
خرج طه من مكتب الرئيس وظل قوش وحميدتي الي اخر يوم في التغيير .
لكن طه خلق من منصبه مزرعه هوا وعبدالغفار الشريف واخرين اشبه بمزرعة القحاته الان وكانت سبب في إضعاف الدوله .

Harib Omar



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *