منوعات

“سيد” يطلب فسخ عقد زواجه: “مراتي عايزة تخرج كل يوم بالليل واستناها في البيت”


تقدم “سيد. غ” بدعوى قضائية أمام محكمة الأسرة بالتجمع الخامس، ضد زوجته للمطالبة بفسخ عقد زواجه، لما وقع عليه من ضرر، مبررًا طلبه “مراتي طلباتها مش بتخلص وعايزة فلوس كتير عشان تخرج مع اخواتها كل يوم بالليل.. وانا أقعد استناها في البيت”.

يقول “سيد” 33 سنة، مهندس: تزوجت من “دينا. م” 30 سنة، ربة منزل، زواجاً نابعًا عن قصة حب استمرت عامين قبل الخطوبة، لكن زواجنا لم يمر عليه سوى 6 أشهر فقط، “مشفتش يوم حلو معاها.. ولو كملت معاها كنت هغضب ربنا”.
يضيف الزوج: “مراتي اتجوزت عشان تمشي من بيت أبوها وتبقى حرة، وتخرج وتعمل كل اللي نفسها فيه”، فتظاهر زوجتي بحبها لي لمدة عامين جعلني أتمسك بها وأطلبها للزواج من والدها، بعدما تخيلتها زوجة المستقبل التي ستكمل فرحتي.

يكمل الزوج: “كلما طالبت زوجتي بالتراجع عن تصرفاتها وتغيير طريقتها التي تجعلني أنفر منها وأغلق غرفتي طوال الوقت بدون خروج، لكنها لا تنتبه إلى كلماتي وتقوم بأفعالها التي لا أريدها، فهي تفضل الخروج عن البقاء معي بالمنزل”.

استكمل “سيد”: ظل الوضع على هذا الحال حتى تشاجرنا ودخل بيننا أفراد العائلة لحل الخلاف، لكن سرعان ما يعود الوضع كما هو، فهي لا تريد أن تتغير منا أجل منزلها”.

يضيف الزوج: إصرا زوجتي على أفعالها دفعني للتشاجر معها من جديد وطردها خارج المنزل، وبالفعل ذهبت إلى منزل والدها، الذي تحدث معي في وقت لاحق وحينما ذهبت إلى منزله لوضع حد لهذا الخلاف لم يعجبني طريقة حديثه فتشاجرنا سويًا وأخبرته برغبتي في الطلاق، لكنه رفض وقام بطردي من المنزل.

يختتم: لم يكن أمامي سوى اللجوء إلى محكمة الأسرة بالتجمع الخامس لرفع دعوى فسخ عقد زواج للضرر منها، وحملت الدعوى رقم 628 لسنة 2019، ولا تزال منظورة لم يتم الفصل بها حتى الآن.

مصراوي



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *