منوعات

جديد أزمة الفيشاوي ورمضان.. لكمات وتلميحات


يبدو أن الأزمة المثارة بين الثنائي أحمد الفيشاوي ومحمد رمضان ستزداد إثارة خلال الأيام المقبلة، في ظل ما يقوم به كليهما تجاه الآخر.

تلك الأزمة التي نشبت بسبب الأغنية التي يستعد لإطلاقها أحمد الفيشاوي وتحمل اسم “نمبر 2″، والتي اعتبر البعض أنها تحمل سخرية مبطنة من أغنية رمضان التي أطلقها قبل عامين وتحمل اسم “نمبر 1”.

ورغم خروج الثنائي وردهما بشكل مباشر على بعضهما البعض، إلا أن الأمر لم يتوقف عند هذا الحد، خاصة وأن رمضان أكد أن أغنيته التي قدمها لن يستطيع أحد السخرية منها، متمنيا للفيشاوي أن يحقق نجاحا يضعه في المرتبة الثانية مثلما يتمنى.

كما أعلن رمضان عن أغنية جديدة يؤكد فيها للفيشاوي أن أقصى ما يتمناه هو التقاط صورة مع رمضان، ليشن الفيشاوي حربا مبطنة على زميله.

بعدما نشر صورا جديدة من داخل الاستوديو الذي يقوم بتصوير الأغنية الخاصة به بداخله، تلك الصور التي لم تكن تحمل أمرا هاما سوى من خلال التعليق الذي وضعه الفيشاوي عليها

بعدما كتب قائلا “توطيد العلاقات المصرية الروسية للرد على المدعو “نمبر 1”.. الدنيا مولعة”، ثم جاء الملصق الخاص بالأغنية الذي طرحه الفيشاوي قبل ساعات ليؤكد أن الأزمة بدأت لتوها ولن تنتهي في الوقت الحالي.

فقد ظهر في الملصق وهو في حلبة ملاكمه، يوجه الضربة القاضية لشخص يشبه في ملامحه محمد رمضان، يرتدي قلادة تحمل رقم “1”، فيصرعه أرضا ويسقط التاج من على رأسه.

فيما كان الرد من جانب محمد رمضان غير مباشر، بعدما نشر فيديو لمجموعة من محبيه حول العالم يتحدثون عن دعمهم لنجمهم المفضل، ثم أرفق بالفيديو جزءا من أغنيته التي يوجه فيها رسالة لشخص مجهول بأن يبتعد عن طريقه، وأن انشغال هذا الشخص برمضان دليل على نجاح الأخير.

العربية نت



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *