فيسبوك

يا ترى ما سر الكاريزما والجاذبية القيادية التي ظهر بها دكتور جبريل إبراهيم بالخرطوم؟


يا ترى ما سر الكاريزما والجاذبية القيادية التي ظهر بها دكتور جبريل إبراهيم في لقاءاته اليوم؟!
الرجل تحدث بلغة رجل الدولة المتمكن و العارف ببواطن كثير من القضايا الشائكة في الساحة السياسية السودانية المتصارعة..
* ظهر الرجل بوقار الزعماء و بشاشة العلماء و نجابة النبهاء
*طرح الرجل و أبان في وضوح لا لبس فيه الخطوط العامة لكتاب حركته و التي أعلن انها ستتحول إلى حزب سياسي هدفه الممارسة السياسية عبر التفويض الانتخابي الذي يعملون له منذ الآن.
*تميز الرجل في روؤس مسائل في تناوله للقضايا الملحة المتعلقة بالاقتصاد و الإنتاج و الرشد في استخدام موارد الدولة و الشفافية في إستخدام هذا الموارد العامة، و عرج إلى ضرورة الشراكات الاستراتيجية مع العالم، مع التركيز على مقدرات و تفجير طاقات الإنتاج الوطنية. كما تحدث بأهمية عن معاش الناس و كذلك العدل في التقاضي و كفالة الحق و تساوي المواطنين أمام القانون و كذلك تأكيده علي رفض حركته لأي محاولات تمكين جديدة من اي جهة كانت.الخ.
العدل و المساواة بطرحها هذا تمثل ظاهرة سياسبة معاصرة و أكثر جدية من أحزابنا الموجودة في الساحة،، لكن يبقى المحك إتباع هذا الطرح بواقع ممارسة مطابق لما هو مطروح

جودات الشريف حامد



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *