اقتصاد وأعمال

تصريح مهم من وزير الطاقة والتعدين


قال وزير الطاقة والتعدين المكلف خيري عبدالرحمن بأن اخطار انتهاء الاتفاقية الذي تم توجيهه إلى الشركة الصينية لإفادتها رسمياً بإنتهاء فترة اتفاقية الإستكشاف والإنتاج (EPSA) في ٣١ ديسمبر الشهر القادم لمربع (6A- ) أمتياز شركة بتروانيرجي، أن ذلك يعتبر جزء تعاقدي وخطوة قانونية يجب أن تتم قبل ٦٠ يوم من تاريخ نهاية الإتفاقية، وهي تجئ في إطار المتابعة التعاقدية المستمرة لإتفاقيات النفط لضمان الالتزام ببنودها.
وأكد أن السودان يعتبر دولة الصين حليف استراتيجي في الكثير من المشروعات التي تشمل الكهرباء والتعدين وكذلك النفط، لافتاً إلى أن الوزارة تسعى إلى تواجد الصين وشركاتها النفطية في الاستثمار في السودان بكل أشكاله، مشيراً إلى الفوائد الاقتصادية التي تحققت للبلدين بجانب الفوائد الفنية التي اكتسبها العاملون من حجم التعاون عبر سنين طويلة مع شركات النفط الصينية، وعدد خيري المشاريع التي تجري الآن في القطاعات الثلاثة للوزارة متمثلة في المشاركة في مشاريع انشاء محطات قري ٣ وبورتسودان وغيرها، معلنا عن توقيع الوزارة لعدد من اتفاقيات التعدين في اكثر من ٥ مربعات لشركة ونباو الصينية المعروفة، واستمرار التعاون في مجال النفط مع بتروانيرجي والتعاقد مع اقوي الشركات الصينية لتعمير وصيانة المصافي. وأعلن خيري عن اتاحة الفرص للشركات الصينية لمزيد من الاتفاقيات في مربعات متعددة بما في ذلك امكانية اتفاق جديد لمواصلة الانتاج وتطوير العمل في مربع (6). وزاد: (مسؤولية الديون مسألة قومية تشمل العديد من الشركات الدولية وتتعامل معها وزارة المالية بالأسس المتخصصة، ونحن في وزارة الطاقة نتعامل مع هذه الجهات من منطلقات فنية في الأساس ونعمل علي متابعة تنفيذ الشروط التعاقدية وواجبنا أن نخطر الجهات ذات الصلة بكل الشئون الأخري في التعاقد بما في ذلك الدفعات المالية).

باج نيوز



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *