رأي ومقالات

شعارات مثل مجانية التعليم والصحة التي رفعتها القوى الحاكمة الأن وخدعت بها المساكين، سقطت في أول امتحان


أي طلب للعلاج في مستشفيات السودان، أو تكاليف الدراسة، أصبحت فوق طاقة الجميع، لا ينفع أن تكون مواطناً صالحاً لتحصل على العلاج والتعليم لأولادك، عليك ان تكون مواطناً ثرياً، مهدداً أيضاً بأن تصبح مواطناً فقيراً في حال المواصلة في الصرف على التعليم والعلاج، والحق في التعليم والعلاج حالياً نوع من الترف، كما أن شعارات مثل مجانية التعليم والصحة التي رفعتها القوى الحاكمة الأن وخدعت بها المساكين، سقطت في أول امتحان، في الحقيقة هى لم تسقط فقط وإنما حصل العكس تماماً، أدفع مليون مرة لتحصل على خدمة رديئة.

عزمي عبد الرازق



‫2 تعليقات

  1. حكام اليوم ثبت انهم تجار شعارات بجدارة بل منافقون بامتياز لانهم طبقوا كل برامج الكيزان الفاشلة والتي كانوا يعارضونها وكل قصدهم كان السلطة لا غير بل عملوا تمكين وقح ومكشوف لكوادر اليسار واسسوا ديكتاتورية فرعونية من خلال السيطرة علي جميع اجهزة الدولة ومنع الجميع عدا اليسار كما فرضوا رؤاهم الراديكالية المعادية لدين الاغلبية والجميع فهم اللعبة القذرة المكشوفة ومتبقي التنسيق لاقتلاع منافي قحت وعملاء الاستعمار الحديث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *