منوعات

“كورونا” يطفئ شمعة “أقدم معلم سوداني” مقيم بالسعودية.. وحزن يخيم على طلابه ومعارفه


غيّب الموت اليوم أحد أقدم المعلمين المقيمين في محافظة عفيف، بعد تدهور حالته الصحية متأثرًا بإصابته بمرض كورونا، وفق رواية زملائه، وذلك بعد قرابة 40 سنة قضاها في أروقة التعليم بالمحافظة وخرّج خلالها مئات الخريجين طيلة حياته التعليمية.

وخيّم الحزن على مئات الأشخاص من أهالي محافظة عفيف بعد وصول نبأ وفاة أستاذهم وزميلهم “حامد عثمان” السوداني، حيث عُرف عنه دماثة الخلق وإخلاصه في عمله وحسن جيرته وسريرته طيلة عمره الذي قضاه بين أهله في عفيف.

يُذكر أن المربي “حامد عثمان” وصل لمحافظة عفيف من السودان الشقيقة عام (1982م)، ومنذ ذلك التاريخ وهو يعمل معلمًا في مختلف مدارس المحافظة، كان آخرها مدرسة أهلية بالمحافظة.

وأُدخل للعناية الفائقة بمستشفى عفيف منذ عدة أسابيع بعد تدهور حالته الصحية إثر العارض الصحي الذي ألم به، حتى وافته المنية صباح اليوم.

صحيفة سبق



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *