اقتصاد وأعمال

شراكة بين السودان ومصر في مجال إنتاج وتصنيع الادوية بالخرطوم


تم اليوم بفندق كورنثيا بالخرطوم التوقيع على عقد شراكة في مجال تصنيع الدواء بين شركة كمبال العالميه بالسودان وشركة (ايبكو) المصريه الدوليه للصناعات الدوائيه وذلك بحضور وزير الصحة السوداني الدكتور عمر محمد النجيب واعضاء السفارة المصرية بالسودان وعدد من المختصين وممثلي شركات الدواء .

وزير الصحة الدكتور عمر محمد النجيب قال ان الحكومة الانتقالية لديها رؤيه في هذا المجال من أجل توطين الدواء بالداخل لانه يمثل الحل الأمثل، مشيرا الى ان شركة كمبال لها اسهامات كبيرة في دعم الاقتصاد الوطني، وقال إن تجربه ايبكو المصرية فريدة وأن السودان يستفيد منها كثيرا في مجال تصنيع الدوا، مشيرا الى ان ان الوزارة تدعم هذا المشروع وتعمل على تذليل كل العقبات حتى يحقق أهدافه المنشوده .

وقال الدكتور احمد كيلاني العضو المنتدب لشركة ايبكو المصرية رئيس مجلس الإدارة ان هذا الاحتفال يأتي لإنشاء مصنع للادوية بالسودان بمنطقه سوبا الذي وضعت له كل الدراسات وبدأ التنفيذ والتشييد فيه حيث يصل رأسماله الى 30 مليون دولار المدفوع منها 18 مليون دولار مناصفه بين الشركتين، مشيرا الى ان السودان ومصر دولتين لهم تاريخ مشترك كبير يتمتد الى جذور قديمه، مشيرا الى انه لابد من ان تكون هناك مشاريع تخدم الأجيال القادمة في مختلف المجالات وان هذا المصنع يصب في هذه الناحيه، وهو يسهم في تقليل الفجوة في مجال الادوية.

الدكتور صلاح كمبال رئيس مجلس إدارة شركة كمبال العالميه قال انه وخلال عامين من الآن سيكتمل تشيد المصنع وهو شراكة استراتيجية للوصول الى تصنيع الدواء بنسبه تصل او تزيد عن 70٪ وقال إن التنفيذ الفعلي للمصنع قد بدأ من خلال وضع الأساس. وأشاد كمبال بدور شركة ايبكو التي لم تبخل للسودان بالخيرات وقدمت كل خبراتها لنا.

سونا



‫2 تعليقات

  1. الشركات المصرية بالسودان هدفها تهريب الدولار وتخريب الاقتصاد والتجسس .
    المشروع راسماله بسيط وفوائده خيالية وهذه صناعات حساسة تحتاج لوطنيين وليس اجانب كما ان للعقد يجب ان يشمل ايلولة المصنع للبلد خلال فترة لا تزيد عن عشرة اعوام

  2. برضوا جاريين لمصر .تصليح القطارات اعطيتوها لشركة مصرية نفس خطاء واسلوب الكيزان عندما يعطون العقود لعرب وشركات كيزانية ماذا كانت الحصيلة ضياع مليارات الدولارات ومشاريع فاشلة لا تكون بمواصفات عالمية الشي الضيع السودان ساسة السودان ناس جاهلين وتاس مجاملين جدا على حساب مصلحة الوطن وبالمناسبة داء سبب تاخر التنمية في السودلن كل مشاريع الكيزان فاشلة وياريت ماسوها اصلا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *