سياسية

أمريكا تدعو لإشراك المجتمع الدولي في مفاوضات سد النهضة


أبدت الولايات المتحدة الأمريكية، تفهماً كبيراً لموقف السودان تجاه قضية سد النهضة، وأكدت أهمية قيادة المفاوضات تحت مظلة الاتحاد الأفريقي بإشراك المجتمع الدولي وتحسين الآلية التفاوضية، على أن ترتكز على الفعالية والنتائج.

وقاد المبعوث الأمريكي الخاص للقرن الأفريقي السفير جيفري فيلتمان مباحثات منفصلة مع رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان ووزيرة الخارجية مريم الصادق المهدي ووزير الري ياسر عباس بالخرطوم أمس خلال زيارة رسمية كان قد أجرى قبلها زيارة مُماثلة لاثيوبيا.

وقدم البرهان للمبعوث الأمريكى خلال لقائهما في القصر الجمهوري، شرحاً عاماً لملف سد النهضة، وأكد له موقف السودان الثابت مع الحل التفاوضي للخلافات بين دولة المنبع ودولتي المصب وضرورة التنسيق المشترك بين الدول الثلاث.

وفي سياق متصل، أوضح البرهان أن انتشار القوات المسلحة الأخير في الحدود الشرقية تم داخل الحدود السودانية التي أقرّتها إثيوبيا نفسها في عدد من المناسبات، وحدّدتها الاتفاقيات التاريخية ولم يتبق إلا وضع العلامات الحدودية بين البلدين.

وفي لقاء منفصل، قدم وزير الري والموارد المائية البرفيسور ياسر عباس، عرضاً مفصلاً لرؤى ومواقف السودان حول سد النهضة ولماذا يصر السودان على ضرورة التوصُّل لاتفاق قانوني ملزم حول ملء وتشغيل سد النهضة بطريقة تدرأ مخاطره المؤكدة والمحتملة على سلامة تشغيل المنشآت المائية السودانية والآثار السالبة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية على السودان.

ومن جانبه، أكّد المبعوث الأمريكي دعم الولايات المتحدة للسودان لريادة دور فعال في إرساء السلام والاستقرار في منطقة القرن الأفريقي

صحيفة الصيحة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *