سياسية

المؤتمر السوداني يُواجه عاصفةً من التذمُّر في صفوفه


ارتفاع الأصوات الناقدة لبقاء حزب المؤتمر السوداني ضمن حكومة الفترة الانتقالية عقب أحداث 29 رمضان.

وكشفت مصادر قيادية بالمؤتمر عن أن المناخ الديمقراطي داخل الحزب أتاح الانتقاد الموضوعي، مشيراً إلى تذمر من القطاعات والفرعيات بالحزب لعدم انسحابه من الحكومة على غرار انسحاب رئيس الحزب الدقير من مجلس الشركاء، وأضافت: هناك ما يقارب الاستقالات الثماني، أبرزها أعضاء في القطاع الصحي، منهم دلال عبد العزيز وياسر علقم، منوهة لعقد اجتماع طارئ غداً للقطاعات بالمؤتمر في مواجهة مع عمر الدقير وخالد عمر وإبراهيم الشيخ لمناقشة مذكرات عديدة تلقّتها القيادة من هذه القطاعات، تتضمّن مطالب من ضمنها الانسحاب من قوى الحرية والتغيير، فضلاً عن الحكومة.

السوداني



‫2 تعليقات

  1. الحزب السنابلي ده أكتر حزب مخترق من الكيزان والشيوعيين علي حد السواء مع حبة انتهازيين زي ابراهيم الشيخ …ما تتوقعوا منه موقف حاسم في قضية هم ما صدقوا لقوا الوزارات والمنجهة الهم فيها الان بس يساعدونا بمنع اعضاءهم من الفساد واالهط الشغال الان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *