منوعات

رسالة مؤثرة من طفلة لوالدتها قبل وفاتها بشكل مفاجئ


قبل وفاتها بشكل مأساوي مفاجئ أخبرت طفلة لم تتعدى الـ 11 عامًا من عمرها والدتها برسالة مؤثرة أدمت قلوب كل من عرف بتفاصيل ما حدث لها.

وحسب ما ورد في صحيفة «ميرور» البريطانية توفيت الطفلة المعروفة باسم «ميلي سو» في منتصف الشهر الماضي بعد أن دخلت للنوم في غرفتها المشتركة مع أختها الصغيرة، دانتي، صاحبة الـ 5 أعوام.

الطفلة المتوفية مع كلبهم العائلي
تفاصيل الواقعة

وعن تفاصيل الواقعة، تروى الأم «كايلي» أنه في حوالي الساعة 10:30 مساءً من ليلة الـ 14 من يونيو طلبت من ابنتها «ميلي سو» إعطائها الهاتف المحمول من أجل الاستيقاظ مبكرًا لليوم الدراسي الجديد.

وتابعت الأم المكلومة أنه في تمام الساعة الـ 10.45 مساءً من ذات اللية تركت «ميلي سو» غرفتها لفترة وجيزة من أجل تناول مشروبًا واللعب مع كلبهم العائلي، ثم قالت لوالدتها «كايلي»: «أنا أحبك يا أمي، تصبحين على كل خير».

وأشارت «كايلي» من مدينة والاسي بمقاطعة ميرسيسايد الإنجليزية إلى أنها وجدت الجو باردًا عندما استيقظت في الصباح، فقررت أن تذهب إلى غرفة ابنتها لإغلاق النافذة، وإيقاظها إلى مدرستها، لكن في تلك اللحظة الصعبة وجدت الأم ابنتها ساكنة ولا تتحرك ابدًا، لتبدًا بالصراخ ، ومن ثم يستدعى والد الطفلة الإسعاف على الفور.

عائلة الطفلة المتوفية
صدمة قاسية

ونبهت الأم «كايلي»: «سرير ميلي سو تحت النافذة، فخطوتها ثم رأيت ظهرها لا يتحرك وبدأت أصرخ باسمها، ثم اتصل شريك روبرت لوي بسيارة إسعاف وبدأ في إجراء الإنعاش القلبي الرئوي، وسمع ابني كاميرون ما كان يحدث واندفع وأمسك دانتي وغطى عينيه قبل أخذها خارج الغرفة».

ولفتت الأم الحزينة صاحبة الـ 36 عامًا أن المسعفين أخبروها بمجرد فحصهم الطفلة أنها توفيت وقد فات أوان إنعاشها، مختتمةً: « كانت طفلتي ميلي سو مميزة في كل شيء وتحب الرسم واتداء ملابس شخصيات الانتيمي».

صدي البلد



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *