منوعات

سر إطلالة كيم كارداشيان المرعبة في MetGala.. طليقها كاني ويست هو السبب


ظهرت نجمة تلفزيون الواقع، كيم كارداشيان، بإطلالتين غريبتين، وذلك خلال فعاليات أسبوع الموضة في نيويورك، فما سر ذلك؟ لاسيما أنها قالت إنهما مستوحيان من طليقها كاني ويست.

وبحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية، فإن كارداشيان، 40 عامًا، قد شاركت، أمس الاثنين، في أكبر ليلة للأزياء، وذلك في متحف متروبوليتان للفنون في مدينة نيويورك الأميركية.

وظهرت كيم وهي مرتدية معطفًا جلديًا طويلًا وبنطالًا وحذاءً كلهم من الجلد، ولم تكتفِ بذلك بل أضافت أيضًا قناع وجه جلديًا سميك أسود، غطى وجهها ورأسها بالكامل.

وفي الإطلالة الثانية، أظهرت مجموعة من الصور والفيديوهات الملتقطة، كيم وهي مرتدية الأسود من رأسها إلى قدميها، كما غطت وجهها بقناع أسود أيضًا، مما جعلها تبدو في شكل مرعب.

من هو رفيق كيم كارداشيان الغامض؟
وكان يرافق النجمة الأميركية رجلًا ارتدى هو الآخر نفس الرداء ونفس القناع، وتبين لاحقًا أنه مصمم الأزياء الشهير في دار بالنسياغا، دمنا غفاساليا.

القوة والشجاعة والإبداع
وقالت ديلي ميل إن ما ارتدته كارداشيان كان من تصميم غفاساليا، مضيفة أن مغني الراب طليقها كاني ويست كان السبب وراء اختيارها هذا النوع من الأزياء، وقد استوحت النجمة الأمريكية الرداء من ويست، لأنه كان دائمًا يمنحها القوة والشجاعة للإبداع من خلال الفن، على حد قولها.

ونالت كيم كارداشيان الكثير من الانتقادات التي وصلت إلى حد السخرية من إطلالتها الغريبة، وشبهها البعض بأبطال فيلم ماتريكس الشهير بينما قال البعض إنها ظهرت كواحدة من المخلوقات الأكثر شراسة التي تمشي على هذه الأرض.

صحيفة المواطن



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *