منوعاتمدارات

“فهد الأزرق” يحكي موقف مؤثر له بمقر إقامته بالإمارات جاع فيه ولم يجد (حق الفطور)


تحت عنوان (الجوع كافر)  سرد الحكواتي “فهد الأزرق”  موقف مؤثر له بمقر إقاته بدولة الإمارات جاع فيه ولم يجد (حق الفطور).

وقال الأزرق:
قبل فترة كنا نحن تلاتة سودانيين قاعدين في الصناعية في العين بالامارت، كان الصباح مشينا الصناعية نفتش شغل وقعدنا لي بعد صلاة الظهر ما لقينا اي حاجة!.

وما عندنا قروش نفطر بها وجيعانيين جوعه شينه خلاص، قاعدين كدي تحت شدرة كبيرة معانا باكستان وافغان وبنغالا قاعدين كوميات كويمات في انتظار العمل.

ونحن السودانيون قاعدين برانا، اها في واحد عامل شغال في سوبر ماركت جاء سايق ليهو عجله فيها كرتونتين بسكويت جائي يجدعن في السله فترة صلاحيتهن قربت تنتهي.

واحد من الافغان مشى جاب كرتونة، وزع لينا منها كل خمسة صناديق محشيه بالقشطة والكرملا، نحن جعانيين اول شي لاوزنا من البسكويت بعد قرينا التاريخ والباقي تقريبا 10 يوم من الانتهاء.

تاني اتوكلنا على الله وضربنا البسكويت اتغدينا بيها ومشينا المبرد حق المسجد شربنا مويه ورجعنا على المحطة.

وأضاف “الأزرق”:  الجوع كافر والغربة شقاوة وعذاب لا فيها امك لا ابوك تأكل نيمك بس، بقينا زي الغنم نأكل في البسكويت الفترة صلاحيتها منتهية،  بعد ما كنا بنأكل الشية والكبدة والباسطة في السودان هسي بقينا نأكل في البسكويت.
وختم: الله كريم علينا، الامارات مافيها شغل فرص الشغل صعبة ما متوفرة بسهولة.
الخرطوم: (كوش نيوز)