فيسبوك

قواتنا المسلحة لو على راسها شيوعي او بعثي او حتى سنبلة ساكت ح ندعمه لآخر نفس


دعمنا الكبير لقوات الشعب المسلحة ما عنده علاقة بي قيادتها ابدا” .. قواتنا دي لو على راسها شيوعي او بعثى او حتى سنبلة ساكت ح ندعمه لآخر نفس .. مافي زول فينا بيقدر يقيم قائد فرقة بانه فاشل او ناجح ولا بنقدر نحكم عليه بالخيانة او الإخلاص لأنو ده ما شغلنا و لانو إحنا ما معاهم في الميدان فما بالكم بقائد الجيش ذات نفسه .. دي حاجات بقيموها و يحكموا عليها قادة الجيش بس .. العجيب و الغريب إنو في ناس صباح و مساء بيهاجموا مكتب القائد العام .. مشكلتهم شنو مع مكتب القائد ؟؟

ما قادرين يستوعبوا إنو زمن إمبراطورية مدراء المكاتب إنتهى خلاص و اصبح من الماضي .. زمان كانوا بيعرفوا اي حاجة بتدور في راس البشير .. مشكلتهم الحقيقية إنو حاليا” ما قادرين يعرفوا حاجة عن مكتب القائد و لا قادرين يعرفوا البرهان بيفكر في شنو او عايز يعمل شنو .. عشان كده بنشوف الهجوم الشرس و التخوين الكبير للقائد و مجموعة مكتب القائد .

نزار العقيلي