فيسبوك

للخيانة والعمالة عنوان


من خان وطنه و هو رئيس للوزراء بإرسال خطاب سري إلى مجلس الأمن الدولي و من وراء ظهر شركائه العسكريين في الحكم يطلب فيه إرسال بعثة أممية تحت الفصل السابع ليس غريباً عليه أن يخونه للمرة الثانية و يبعث برسالة للأمين العام للأمم المتحدة يطالب فيها بالتمديد لبعثة (الوصاية) التي استجلبها و هو يتجول بين العواصم المعادية بتمويل و رعاية قوى الشر و الرأسمالية المتوحشة ممثلة في ( م. إ و أ. د) متآمراً و محرضاً على الوطن و شعبه و جيشه !!

من أجل ذلك إستحق أن يتم ترشيحه لرئاسة حكومة ما بعد نجاح إنقلاب المليشيا في 15 أبريل الماضي .
فعلاً للخيانة و العمالة عنوان !!
و إذا لم تستح فاصنع ما تشاء !!

حاج ماجد سوار