فيسبوك

تبيان توفيق: ممكن نتفق وممكن لا ؟


الجيش هزم قوات الدعم السريع منذ بواكير المعركة (عندما أفشل المخطط بإمتصاص الصدمة الأولى ) ،، أثبت بأنه قادر ،، إلا أن هزيمة الجيش للدعم السريع لم تكن سهله ولم تكن مُحتمله لأنها هزيمه ( مُركبه ) بعضُها لأسرة ( آل دقلو ) وبعضُها الآخر لأسرة ( لآل زايد ) !!

ردة فعل الإثنين أعطت مؤشر أقوى بأن كٍلاهُما فقد السيطره على أفعاله ،، ( آل دقلو ) إتجهوا للإنتقام والإنتهاك ليشفى غٍلهم أولاً مٍما حاك بهم من قتل وإباده قبل أن يفكروا في السيطره ،، أما (آل زايد ) إتجهوا لتكثيف الضغط العسكري بإدخال أغلب مليشيات إفريقيا وقاطعي الطُرق ومافيا الصحراء حرصاً على إستمرارية المعركه وصولاً ( لتركيع ) الجيش السوداني سواءً بالهزيمه أو بالتنازلات عبر التفاوض !!

أعتقد أن تصريح الفريق ياسر العطا الأخير أتى على عكس ماتوقعته الإمارات فبدلاً من أن يركع الجيش السوداني ويرضخ قام #بالإجهاز على آخر وريد لمؤامرة الخرطوم !!
إجتهاد

تبيان توفيق الماحي أكد