كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الحكومة السودانية تصدر اليوم بياناً توضيحياً حول شرعيتها



شارك الموضوع :

تحسم حكومة الوحدة الوطنية اليوم الجدل حول شرعيتها بعد التاسع من يوليو ، وذلك في بيان هام ستوجهه للشعب والقوى السياسية تؤكد فيه شرعيتها ، وقال باقان أموم الأمين العام للحركة الشعبية ، عقب إجتماع اللجنة المشتركة مساء امس بدار الحركة بالخرطوم ، ان الاجتماع ناقش التطورات ووجد ان موقف الحكومة سليم ، مضيفاً ان الشريكين طالبا الحكومة بإصدار بيان يوضح شرعيتها خاصة بعد ما أثارته المعارضة ، وزاد : ان الحكومة ستعد رداً واضحاً ومفصلاً اليوم لكافة الشعب السوداني والقوى السياسية حول وضعها الدستوري والقانوني والتأكيد على استمرار تنفيذ برامج الفترة الانتقالية والاعداد لإنتخابات حرة ونزيهة . وفيما سخرت اللجنة المشتركة في شرعية الحكومة من ادعاءات المعارضة .قال مستشار رئيس الجمهورية عضو اللجنة د. غازي صلاح الدين في تصريحات صحفية أمس ، ان المعارضه لم تسلمهم بياناً واضحاً ومحدداً حول عدم الشرعية وجدد التزام الشريكين بتنفيذ اتفاقية السلام ووصف موقف الحكومة بالدستوري والقانوني السليم حتى قيام الانتخابات .

صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

3 التعليقات

      1. 1

        نريد تركهم ينزلو الشارع الصادق والترابي وعيسى والله لو شتتوا البرسيم للغنم في الشارع لن يتبعوهم هم بيلعبو الشعب وعى المشكلة هم واهمون مادام بيفكروا بهذه الطريقة هل يستحقون قيادة هذاالبلد السودان وشعبه اكبر منكم روحوا شوفوا ليكم ناس وهم زيكم خلاص الشعب تحرر من الافكار الاحتكارية والاستعمارية يا دوب البشير حرر العقول السودانية وظلت تبدع تصنع وتخترع انتم حبستم وهجرت العقول كفانا تبيعية ضيعتم الاباء والاجداد بالاستقلالية

        الرد
      2. 2

        فالنفترض أن هذه الحكومه غير شرعيه فما هي الحكومه التي ستكون شرعيه هل هي تحالف الصادق المهدي الذي يبيع الوطن في اليوم اكثر من مره الرجل الذي يملأنا بالكلام حتى الكفايه ام هو الترابي الذي ما يزال يفصل فقه الضروره ليأخز بثأره القديم ويتحالف مع من سماهم بالامس بالكفار ام هو خليل ابراهيم الذي يتاجر بأهله
        لا نحب الانقاز ونكره فيها الفساد والمتسلقين ولكننا نعلم انها الخيار المتاح حاليا فقد خرج الجميع عن الشبكه واصبح هاتف الوطن لايمكن الوصول اليه حاليا
        اللهم الطف ببلادنا

        الرد
      3. 3

        من جاءوا على صهوات الدبابات وسرقوا السلطه بليل لا يحق لهم التحدث عن الشرعية المفترى عليها وما بنى على باطل فهو باطل ..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس