رأي ومقالات

رسالة قصيرة في بريد أماني الطويل

الإسلاميون مشغولون بالدفاع عن شعبهم و وطنهم في مواجهة الغزو الأجنبي الذي تتعرض له البلاد منذ أبريل الماضي و يخوضون المعارك و يقدمون التضحيات جنباً إلى جنب مع إخوانهم في القوات المسلحة و ليس لديهم وقت ليضيعوه في جلسات أنس و مسامرة في الفنادق لن يكون لها أي أثر على الأرض !!

الإسلاميون في السودان لا يحتاجون إلى نصائح أماني الطويل فالمراجعات جزء من منهجهم و أدبياتهم التنظيمية و لقد قاموا بها فعلاً على مر السنوات التي تلت سقوط نظام الإنقاذ الوطني و دونوها و سيقومون بنشرها بكل شفافية ليطلع عليها الشعب السوداني صاحب الحق و لن يكون ذلك قبل هزيمة المؤامرة و القضاء على التمرد الذي يمثل الأولوية القصوى لكل سوداني حر و شريف !!

و لتعلم أماني الطويل التي ظلت تتحدث دائماً بلسان (القحاتة) و تعبر عنهم أنه لن تستطيع قوة في الأرض داخل السودان أو خارجه أن تقصي الإسلاميين أو تبعدهم من ساحات العمل العام و السياسي !!
حاج ماجد سوار