رأي ومقالات

الحوار السياسي يكون داخل السودان فقط

الموقف من العملية السياسية واضح، يأتي زمنيا بعد وقف الحرب وإنهاء حالة التمرد بما يضمن بقاء الدولة، فيبدأ الحوار السياسي ويكون داخل السودان فقط، يتسم بالشمول بما يضمن مشاركة الكل بما في ذلك القوى السياسية خارج السودان، يسعى الحوار للتوافق حول ترتيبات المرحلة الانتقالية سياسيا ولا يختص بتقسيم السلطة،

الوساطة من الاتحاد الأفريقي مرحب بها بشرط أن تأتي داخل السودان وتكون كل اجتماعاتها التحضيرية بمشاركة كل أطراف الحوار، ونرفض تعدد المنابر والوساطات، يخاطب الحوار السوداني مرحلة ما بعد الحرب لتعزيز فرص الحكومة القائمة في تسيير مهام الدولة دون صراع الصراع حولها.

هشام عثمان الشواني