د. عبير صالح

تساقط الشعر


[CENTER][B][SIZE=5] تساقط الشعر [/SIZE][/B][/CENTER] [SIZE=5] مشكلة تساقط الشعر أصبحت من أهم المشاكل التي تزعج المرأة في مجتمعنا وخاصة عند رؤية خصلات شعرها تتناثر بكثرة عند غسله أو تسريحه.

[B]عن الشعر:[/B]

– ينتج الشعر من خلايا تسمى جذر أو جريب الشعر، وهنالك مادة زيتية تفرزها الغدد الدهنية في كيس الشعر.

– تتكون جذور الشعر قبل ولادة الإنسان وعدد جذور الشعر تحدده عوامل الوراثة.

– إن الجزء الحي الوحيد من الشعر هو جذوره المدفونة في باطن الجلد فالجزء الذي نراه ونلمسه ميت لا حياة فيه.

– إن متوسط نمو شعر الرأس يبلغ سنتمتراً واحداً شهرياً تقريباً.

– شعر الإنسان ينمو ثم يتساقط وينمو شعر بديل عنه وهكذا وبشكل طبيعي فان 90% من الشعر سوف يكون في طور النمو في أي لحظة و10% في طور الوقف أي الخسارة حوالي 50- 100 شعرة يومياً والملاحظة واجبة إذا كان عددالشعر العالق في المشط كثيفاً.

[B]*أسباب تساقط الشعر:[/B]

– نقص البروتين -سوء التغذية- ونقص الحديد والحامض الأميني.

– استعمال حبوب منع الحمل.

– العوامل الوراثية -الجينات- وتقدم السن.

– المواد الكيميائية المستخدمة في تلوين الشعر وخاصة التي تحتوي على مواد كيميائية ضارة بفروة الرأس وتقضي على البصيلات.

– التوتر العاطفي والنفسي والأدوية الخاصة بالاكتئاب وزيادة فيتامين -أ-.

– بعض الأمراض مثل اضطرابات الغدة الدرقية وفقر الدم والسرطانات والأدوية الخاصة بها التي تسبب الإصابة بالصلع.

– قشرة الرأس وهي حالة شائعة تنتج عن تكاثر نوع من الخمائر على فروة الرأس.

[B]*كبسولة لعلاج تساقط الشعر:[/B]

لحسن الحظ أن تساقط الشعر يتوقف ويعود الشعر لغزارته المعتادة بعد زوال الأسباب المؤثرة فيه.

– والعلاج على حسب حالة الشعر وحسب أسباب التساقط.

– أفضل وسيلة هي التغذية الجيدة بالأغذية التي تحتوي على الخضار والفواكه والحديد والاعتناء بالفروة بغسلها وتنظيفها من الدهون والأوساخ العالقة باستخدام منتجات جيدة.

– العناية الفائقة بالشعر إذا كان دهنياً أو جافاً على حسب نوعه وذلك باستخدام حمامات الزيت لتغذية وتدليك الفروة.

– عدم استخدام مجفف الشعر بصورة كثيفة وتركه يجف طبيعياً.

– عدم تعرض الشعر لتقلبات الطقس مثل الأشعة الحارقة والغبار.

– عدم استخدام الأدوية التي تباع بطريقة عشوائية في السوق لتثبيت الشعر إلا بعد استشارة الطبيب.

– قص أطراف الشعر عند الحاجة لمنع التقصف الموجود في الأطراف.

– يجب أن تكون أدوات التمشيط تخص فرداً بعينه ولا تكون مشاركة مع الآخرين لحماية الشعر من الأمراض المعدية، إذا اتضح أن السبب في التساقط هو حبوب منع الحمل فيجب استشارة الطبيب بأخذ الحبوب التي لا تسبب تساقط الشعر.

– إذا كانت الأم مرضعاً فيجب أن تتغذى جيداً وتأخذ الفيتامينات المناسبة.

– معالجة قشرة الرأس يوقف تساقط الشعر مباشرة بعد العلاج.

– تجنب الجفاف الشديد للشعر وذلك بعدم استخدام الأصباغ وكثرة الحنة وهذا يؤدي إلى تقصفه وسقوطه.

– إن استخدام الشامبو والبلسم المناسب وعمل جلسات العلاج تزيد من قوة الشعر وبالتالي يصعب تساقطه. – الأهم هو تحديد سبب التساقط وبعد ذلك يسهل العلاج بعد زوال السبب فإذا كان التساقط غزيراً فيجب استشارة الطبيب المختص لتحديد السبب ومن ثم العلاج.
[/SIZE]

د. عبير صالح حسن صالح
صحتك بالدنيا – صحيفة آخر لحظة
[email]lalasalih@ymail.com[/email]

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *