د/ عادل الصادق المكي

المــوت كـمــد


[SIZE=5][JUSTIFY][CENTER][B] المــوت كـمــد [/B][/CENTER]

حكو أن قيس بن الملوح.. مجنون ليلى.. قالو سموهو مجنون ليلى عشان بقى شغلتو في الدنيا كلها ليلى.. ليلى.. مافي شي غير ليلى.. حتى انو ليلى زهجت من النبيح وشيل الحال حق قيس دا.. وقالت تخليهو يكجنها.. بقت تتمسخ عليهو.. تقول ليهو “هي، كدي، بس.. يا معولق يا مطوفش” يرد عليها وهو يضحك مبسوط و يحك في راسو المشعّف “عسل وحات الله عسل.. لسانك ينقط عسل”.. ويردد للتأكيد “اتعولق أنا.. كل ما اتعولق أنا انتي تزيدي سماحة.. واطوفش أنا.. واطوفش أنا عشان إنتي تضوقي الراحة”. قال لها “مش أن اتمسختي إن لطشتيني.. ودقيتيني.. أنا لاصق فيكي لحام”.. تتلفت على صاحباتها وتقول لهن “الراجل دا البي يحلني منو شنو يا اخواتي؟” وتشير عليها اعقلهن “فهمي ليكي، تسافري بس.. تسافري وتطفشي تخلي ليهو البلد”.. سافرت ليلى إلى العراق.. وقيس بقى طاشي بالخلا.. وكل ما يجي زول يسعلو “دحين ليلى ما عترت لك فوق دربك؟” يقول ليهو “لا”.. يكورك “وااااااا.. ليلاه” ويقع بب غمران.. ومرة وهو راقد تحت شدرة صغيرة.. جوهو جماعة وكوركو ليهو”قيس؟.. نايم؟”.. رفع راسو عاين لهم قالو ليهو “ليلى في العراق وبتسلم عليك قبال ما تموت”.. فتح خشمو داير يقول لهم “قولو والله؟”.. بب وقع ميت.. لكن هم دايرين يقتلوهو.. وقصدو يقتلوهو.. كان يدوهو الخبر واحدة واحدة يوقولو ليهو ” ياقيس اخر مرة شفت ليلى متين؟” يقول ليهم “طولت والله.. يا حليلا”.. يقولو ليهو “اها تاني عاد، إن شفتها، تشوف قعر أضانك”.. قالو قيس دا امو ماتت وهو عمرو خمس سنوات.. وفعلا مسكين يتيم.. حسي لو امو حية ما بتخليهو طاشي بالخلا وقتو كلو.. تلحقو تكوس ليهو.. وكانت عملت ليهو غسيل مخ و شنفّت ليهو ليلى دي.. وتخليهو يكجنها ليوم الدين.. وبعدين ليلى وابوها ناس ما عندهم اخلاق.. زول امو ميتة، ويتيم، يجهجهو كدي.. لشنو؟.. حادثة موت قيس بن الملوّح.. اتذكرتها وانا بقرا في خبر من تايلاند.. الخبر يتحدث ويعرض لنا نوع من الوفاء النادر الخبر بيقول انو شاب اسمو (ديفي شاديل) حب زميلتو في الجامعة اسمها (سارينيا كاميسوك).. حب استمر قريب العشرة سنوات.. فجعة زميلتو دي ضربتها عربية وماتت.. هو جا الدافنة.. واتجرس وقعد يبكي.. وقال إلا يتزوجها وهي ميتة.. وفاء منه.. واتزوجها وسط حضور الأهل والمعازيم.. بعد العرس دفنوها.. وهو رجع اهلو!!.. قالو وفاء؟ دا وفاء دا؟ الوفاء البنعرفو نحن ووفاءً مو خمج.. يقتل نفسو ويوصي يدفنوهو معاها.. لكن السواهو دا كلو للشو.. وحركة في شكل وردة.. وبعدين هو زااااااتو طالع ونازل معاها ويحب فيها عشرة سنوات.. ما جاب طاري العرس فوق خشمو.. أول ما ضمن أنها ماتت جا يتفولح ويقول عرسوها لي!!

[/SIZE][/JUSTIFY]

الباب البجيب الريح- صحيفة اليوم التالي

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *