د/ عادل الصادق المكي

دق الرُكب


[SIZE=5][JUSTIFY][CENTER][B]دق الرُكب [/B][/CENTER]

أحسن ناس نحب زيادة الألم والحزن.. أحسن ناس بنعرف كيف نعمق عقدة الذنب لدى الآخر.. واحد اتنشل في المواصلات.. نجيهوا وبعد الكفارات والجاتك في مالك سامحتك.. والله الجملة العواليق دي(الجاتك في مالك سامحتك) قاعدة تزهجني زهح شديد.. وخاصة لما تطلع من زول ما ح يديك ولا مليم.. يقولك الجاتك في مالك سامحتك.. ويجغملو كوز موية ووراهو كباية شاي ويدخل في سفنجتو ويمشي أهلو.. ويكون النوع الما بيعرف يلبس السفنجة.. يبداها بلبس السفنجة مقلوبة أو معكوسة.. وبعد كدا يصلح الوضع بتاع السفنجة.. يلبس فردة جنب العنقريب والفردة التانية كاريها في كراعو.. ويحاول يلبس فيها ويلبسها جنب خشم الباب.. مرة يدخل كراعو من نص الأصابعين في نخرة السفنجة.. ويملصها تاني وينضم معاك.. ويدخل ما بين الأصبعين في واحد من السيور حقات السفنجة ويمرقن تاني.. ويدخلن مرة تانية في السير التاني.. يقعد يسوط ويبهدل في سفنجة الجن دي حتى يا الله ربنا يفتح عليهو يلبسها صاح جنب خشم الباب.. وإنت تكون مقدمو وجنب خشم الباب يقولك (كدي عليك الله أديني سفة) يشحدك سفة وإنت تمر بكارثة النشل.. بدل ما يجيب ليك كيس صعوط مؤازرة ومعاضدة ليك في مصيبتك.. ثم يأتيك أحدهم حاملاً لواء التقريع.. والتوبيخ.. يا اخي إنت ما دام شايل قروش قدر دي.. البركبك المواصلات شنو؟؟.. إنت ما عارف إنو المواصلات دي كلها نشالين وحرامية؟.. يا اخي اركب أمجاد ولا تاكسي.. وبعد شوية يعاين ليك ويقول ليك (هن القروش كم؟)..
أو تكون واحدة ولدها رسب في امتحان الشهادة.. يتلملمن النسوان ويجن عشان يكفرن.. وهي مسكينة تدخل عشان تجيب ليهن شي يشربنو.. يقعدن يقطعن.. وبصوت مسوع لدى المنكوبة..(وحات الله يا عفاف الولد دا من دنقيسو دا عارفاهو مافيهو فائدة وبيسقط.. وأمو تقولك عماد ولدي دايراهو يطلع مهندس.. والله دي هندسة دي؟.. هندستن وين قاعدة ليهم؟.. شفتي أعمامو.. وأخوالو كلهم.. يخرب.. حدهم تامنة.. والناجح فيهم شغال عجلاتي.. وكمان مدخلنو مدرسة خاصة.. غايتو بس خسارة قروش سااااكت.. حسي عليكي الرسول القروش دي كان صلحوا بيها عناقريبهم دي.. ونجدو بيها مراتبهم المبشتنة دي ما كان أخير ليهم؟).. وتكورك لأم الراسب وتسألها.. (إنتي يا سكينة.. كنتو قاعدين تدفعوا كم للولد في المدرسة؟).. ترد سكينة بصوت تشوبه الخيبة والانكسار(تلاتة مليون).. تستطرد السائلة وهي تغمز بي عينها..(يا اختي هوي.. وحات الله قالوا المدرسة دي أصلها كعبة.. وما فيها جنس ولد سمعنا بيهو قالو نجح.. عودوها في مدرسة تانية) ثم تلتفت إلى جارتها في العنقريب, وبصوت خفيض نوعاً ما، تقولها (وحات الله إن عودوهو عشرين مرة ما بينجح)..!!!

[/SIZE][/JUSTIFY]

الباب البجيب الريح- صحيفة اليوم التالي

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *