د/ عادل الصادق المكي

لون فستان سـامية


[SIZE=5][JUSTIFY][CENTER][B] لون فستان سـامية [/B][/CENTER]

اللون.. البنشوفو في شي.. هو عبارة عن انعكاس اللون الموجود في الألوان السبعة للطيف.. يعني الشي لو بقا لونو أخدر.. معناها امتصت كل أشعة الألوان إلا أشعة اللون اللخدر.. فينعكس ونحن نشوفو هو بس.. ولو بنطلون لونو أحمر.. يعني كل أشعة الألوان امتصت بواسطة حامل اللون.. ما عدا أشعة اللون اللحمر.. وهكذا.. أما لو اللون أبيض معناها الشي اللبيض دا ما امتص أي شعاع.. وعكسها كلها لأصلها اللبيض.. أما اللسود.. بيكون امتصاها كلها.. وبقينا نشوفو أسود.. عشان كدي الناس عندنا بيلبسو أبيض في الصيف لأنو بيعكس كل الأشعة وما بتصل الجسم.. أما الداير الحر يزلطو اليلبس أسود في الشمش الحارة دي.. أما لو أشعة لونين انعكست بيختلطو ويدونا لون إضافي.. اللون علماء النفس بيقولو ليهو تأثير على الزول.. وممكن يعكر صفاهو.. ويخليهو يسخت ويسب ويكون ما عارف السبب شنو.. ويكون السبب لابسو قميص وحايم بيهو.. برضو ممكن تمشي لي زول وانت لابس لون هو مكجنو وبيأثر في نفسياتو تأثير سلبي.. تلقاهو هب فيك بلا غبينة وشكلتكم قامت بلا سبب.. ولما تمشي منو يرتاح ويراجع نفسو ويلقى نفسو اتلوم فيك… إن بقى زولاً ضكران بيكوسلك ويتعضرلك.. وإن بقى زولاً مطرطش يقعد يتضاير منك.. وانت براك تتمحن وتتحير في قومة الزول دا عليك.. بلا سبب.. وممكن تلبس لون تمشي عندك غرض عند زول وتشوفو غرض صعب وغميس.. تلقاهو أول ما يشوفك يضحك ويفتح خشمو لي اضنيهو.. وأي شي تقولو ليهو يقول لك: “حااااااضر.. غالي والطلب رخيص..” يعني لو داير قطعة واطة في العاصمة تلبس اللون البريدو الزول القاعد يتفنجر بواطاة البلد.. وتمشي تتني رقبتك عندو يديك واطة في أحسن موقع في البلد.. لكن إن لبست لون ما بيريدو ممكن يديك متر في حلايب عشان تقعد في ملاواة مع المصريين.. ويكون اتخارج منك..
كانت تضع كباية الشاي أمامه.. انتهى من قراءة موضوع عن الألوان، وكانت الألوان التي تجذب الرجل وتزيد الزوجة إنوثة فكانت:-
(الأسود، الأحمر، الأبيض، الأزرق الفاتح، التركوازي والبيج).. أما التي لا يحبها الرجل وتقلل من إنوثة المرأة فهي:- (الأخضر، الاصفر والرمادي)..
نظر إليها وسعلها: “انتي يا سامية الفستان اللابساهو دا، من وين؟”.. أجابته سامية وهي تضحك كعادتها:
“دا يا يا با أسكت خليو ساكت.. قصتو قصة.. اشتريتو من عفاف جارتنا باللقساط.. علي تلاتة أقساط.. أها.. لونو باللوال كان أخدر.. وبعدين بهت وبهت وبهت.. بقى أصفر.. حسي بهت وبهت وبهت وبقى رمادي”..
إجابتو ثم مشت علي خشم الباب تكورك لي ولدها: “علاء، علاء، يا ولد تعال داخل..” بينما هو مكوّع ويتابعها بنظرو.. وأخذ يغني”وا سجمي أنا، وااااا رمادي.. وا سجمي أنا، وااااا رمادي”!!!!

[/SIZE][/JUSTIFY]

الباب البجيب الريح- صحيفة اليوم التالي

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *