كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

التكـيــــيف والصيـــف



شارك الموضوع :

التكـيــــيف والصيـــف


– في فصل الصيف يتعرض معظم الناس يومياً للتكييف ولساعات طويلة والكثير يتساءل هل التعرض للتكييف والنوم في الغرف المكيفة يؤدي إلى الخمول في الصباح أو إلى تغير في الايقاع اليومي أو الساعة البيولوجية للجسم؟ والبعض يتساءل عن اضرار المكيفات، في فصل الصيف؟

– في دراسة حديثة تم قياس هرمون «الكورتيزون» في الجسم بصورة متكررة طوال اليوم لمجموعتين من المتطوعين، المجموعة الأولى تعرضت للتكييف في الصيف لفترات قصيرة، والمجموعة الثانية لفترات طويلة، ومن المعلوم ان «الكورتيزون» يزداد في الصباح الباكر ويسبب زيادة النشاط والحيوية في الصباح، ويقل في الليل ويصل أدنى مستوى له خلال النوم، وقد اظهرت الدراسة أن الذين تعرضوا للتكييف لساعات طويلة كان مستوى الهرمون منخفضاً في الصباح الباكر، وتأخر ارتفاع مستوى الهرمون في الجسم مقارنة بالذين كان تعرضهم للتكييف أقل، وهذا يدعم النظرية القائلة «إن التكييف الصناعي قد يسبب الخمول».

– أما بالنسبة للأضرار الممكنة للتكييف: معروف أن الإنتقال المفاجيء من حرارة مرتفعة إلى برودة في الجو يمكن أن يؤدي إلى تأثر الأغشية المخاطية داخل الأنف والحلق مما يؤدي إلى ظهور اعراض تشبه أعراض الزكام، كما أن المكيفات نفسها قد تعتبر مصدراً للميكروبات اذا لم تخضع للصيانة المستمرة، وتغيير الفلتر أو القش وبذلك تزيد من خطر الاصابة بالالتهابات الفيروسية المؤذية للجهاز التنفسي.

– كلنا نعلم أن الحر لدينا لا يطاق، وان التكييف ضروري ولكن علينا أخذ الاحتياطات اللازمة لوقاية أنفسنا.

د. عبير صالح حسن صالح
صحتك بالدنيا – صحيفة آخر لحظة
[email]lalasalih@ymail.com[/email]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

سودافاكس