كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

د. مصطفى : تعامل المؤتمر الوطني مع الحركة الشعبية لا تتأثر بالمواقف التكتيكية



شارك الموضوع :

( سونا ) – اكد الدكتور مصطفى عثمان اسماعيل مستشار رئيس الجمهورية عضو المكتب القيادى بالمؤتمر الوطنى ان استراتيجية تعامل المؤتمر الوطنى مع الحركة الشعبية لا تتاثر بالموافق التكتيكية او التصريحات التى غالبا ما تكون غير مدروسة وقال اننا من هذا المنطلق نلتزم بما نصل اليه من اتفاق ونعتبر ان ما توصلنا اليه من اتفاق حول موضوع الاستفتاء مع الحركة قائم مالم ياتينا مايؤكد انها سحبت موافقتها وليس فقط عبر مؤتمر صحفى يتم فيه جب ماتم الاتفاق عليه وقال مثل هذا لايمكن ولا يصلح لادارة دولة.

وشكك فى تصريحات صحفية بالمركز العام للمؤتمر الوطنى فى حقيقة مواقف الحركة التى تطلقها فى شكل تصريحات حول القضايا وقال ان مايتم هو مجرد تكتيكات الفها المؤتمر الوطنى تسعى من خلالها قيادة الحركة الشعبية للضغط من اجل الحصول على تنازلات تلو التنازلات من المؤتمر الوطنى وقال نحن نفهم ذلك ونضعه فى الحسبان ونحن نعالح قضايا الوطن والشراكة واضاف ان هذا لا يعنى اغلاق باب الحوار مع الحركة الشعبية الذى نحرص ان نصل عبره الى نقاط اتفاق معها سواء فى معالجة اشكالاتها بخصوص عودة عضويتها الى البرلمان ومواصلة الاجتماعات او بخصوص اعادة تاكيد قبولها بمسودة اتفاق الاستفتاء او بخصوص مشاركتها فى الانتخابات.

واكد اسماعيل حرص المؤتمر الوطنى على تنشيط الاتصالات السياسية بحكم مسؤوليته رغم انه على يقين من ان الحركة الشعبية لن تتوقف عن هذه التكتيكات اليومية التى تصدر من بعض افرادها وعلى راسهم الامين العام للحركة.

وقال نحن فى المؤتمر الوطنى سنحرص على ان تبقى قنوات الاتصال مفتوحة مشيرا الى اللقاء الذى وصفه بالايجابى بين السيد رئيس الجمهورية ونائبه الاول قبيل سفر الاخير الى القاهرة مشيرا الى ان اللقاء تطرق للقضايا بروح من الوفاق والشراكة مؤكدا حرص المؤتمر الوطنى على تعزيز هذا الاتجاه رغم يقيننا ان بعض افراد الحركة لن يتوقفوا عن هذه التكتيكات التى اصبحت معروفة لدينا.

وفى تعليق على اعلان انسحاب التجمع من جلسة البرلمان قال د. مصطفى اننا كذلك نمد اليد لكل القوى السياسية للمشاركة الجادة فى اعمال البرلمان للوصول لتوافق حول قضايا الوطن وقال الا اننا فى نفس الوقت لن نعلق عمل البرلمان وسنحرص على استمراره فى نفس الوقت الذى نفتح فيه قنوات الاتصال مع القوي السياسية من اجل الوصول الى رؤية مشتركة تجعل هذه القوى تتوقف عن مقاطعتها للبرلمان وتعود للمشاركة.

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        😮 اللة يخليكم ويحفظكم ويحفظ حكومتكم ويا ريت الناس تكون زي امثالكم والبلد اتصلحت واطورت احسن من الحكومات السابقة ولا في مقارنة في اشي الحمداللة مافي ازمة سكر مافي ازمة مواصلات في تتطور في عمران في تنمية في استثمار في بترول في سد مروي في كهرباء الكهرباء قاطعة شفنها زمن الاحزاب والازمات دي كلها شفنها معها بفلوسك ما تحصل رغيف وما تحصل عيش تاكلة الناس دي يبدوا لي صغار في السن ما حضروا الزمن دة سيروا اللة يوفقكم انظروا الي السودان ما تنظروا الي الناس الجهلا ديل واتمني من اللة ان يوفقكم وترفعوا السودان فوق والسودان لو خطي الناس الحاسدين ديل دايرين شنوا الا يكونوا دايرين الازمات دي ترجع اللة يوفقكم ويحفظكم ويحفظ السيد الريس عمر حسن البشير مع خالص تحياتي لكم في الحارة نحن جاهزين قدام الصفوف

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس