كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الغالي بي غلاتو.. يضوقك حلاتو



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]

الغالي بي غلاتو.. يضوقك حلاتو

عشان أحس فعلا إني زول.. لا أملك شروى نقير.. وأني غارق حتى أذني في الفقر.. وأن غيري برضو فقران علا عامل فيها مقرش.. حتى لو أمتلك ما أحتاجه أنا.. أحيانا تتاورني أحلام زلوط وأشوف نفسي عندي قروش كتااااار.. وأقعد أقسم فيها عشان أتمتع باقي عمري.. ألقاها ما كملت.. وهذا سببه تواضع طموحي الذي جبلت عليه.. وتمسكي بايدي وكرعي وسنوني بالمثل اليهودي المثبط للهمم.. (الغنى في القناعة).. وهو من الإسرائيليات التي تسربت إلينا عشان نقعد في فقرنا.. وما نحاول نبقى غنيانين ونجتهد ونتطور.. وهو مثل تبريري لعدم اجتهادنا وقصور تفكيرنا.. القناعة في كل شيء في الدنيا دي.. كان أحد أخداني وهو مثال الزول القنوع لحد الحيرة.. تسعلو تتمنى شنو؟.. يقول ليك: (كان جاتني ليلة القدر.. أقول لها داير لي صحن كبيييييير مليان شعيرية).. كان ممكن يقول داير لي مصنع شعيرية.. لكن لأنو طبعو استهلاكي.. داير ليهو صحن شعيرية.. ياكلو وتاني يوم الله كريم.. وقد درجت المجتمعات الصناعية والمنتجة على خلق مجتمعات استهلاكية زينا كدي.. عشان بضاعتهم ما تبور.. ونقعد نتبارى في الاستهلاك.. استطاعت اليابان والدول الصناعية أن تخلق من مجتمعات البترول مجتمعات استهلاكية.. عربية آخر موديل… موبايل آخر صيحة.. تلفزيونات بلازما وشاشات ما ليها لازمة.. نعلات إيطالية.. وشنطة يد مصنوعة من جلد النمل الأمازوني النادر.. (النمل اقصد النمل القاعد ياكل السكر دا.. مافي زول يفتكرها نمر).. وخرابيط يا قول ناس الخليج.. قريت (اللهم اجعلو خير) قريت إنو في ريحة (عطر) في قزيزة صغيرونة.. سعرها تلتماية ألف دولار.. يلا أضربو في تسعة جنيه وشوفوها بكم بالسوداني.. غايتو أنا حولتها لقيتها قروش كتااار خلاص.. القزيزة فيها خمسين ملي.. يعني ممكن تكون مية نقيطة لو زول اتضارف عليها وهو ينقط.. يعني النقيطة منو بتلاتة ألف دولار.. يعني سبعة وعشرين مليون جنيه بالقديم.. نقيطة نقيطة بس.. وتلقى في ناس قاعدين في السجن عشان شيك بي خمسطاشر مليون.. الريحة الغالية دي اسمها (امبريال ماجستي) ومصنوعة من عصارة زهرة الفانيلا التهاتية وزيت الصندل.. حليل زمن الغنا لريحة بت السودان.. (إنتي ريحتك ريحة الفرير واللا بت السودان أصيل).. ويا فلير دمور المسخ الأرياح… تاني لقيت لي موبايل بمليون دولار.. وكباية داندرما بي ألف دولار.. داندرما أم خمسين قرش دي.. بي ألف دولار.. قالو عشان الداندرما دي فيها دهب قابل للأكل عيار تمنطاشر.. آكل لي دهب؟.. إن شاء الله ياكلني البعاتي.. داندرمة الكركدي مالا؟.. بخمسة جنيه البيت كلو ياكل ..ويقرقرو كمان.. ولقيت برضو بت أم لعاب سعرها متين ألف دولار.. شفتو البطر دا؟.. بنات أم لعاب زمان بنياتنا يسوهن من القصب.. ويلبسنهن هدوم ويعرسن لهن ويرقصنهن ويولدنهن وكلو بي سااااااااااكت لا قرش لا تعريفة.. بت أم لعاب بي متين ألف دولار!!.. ونحن بنياتنا المن لحم ودم.. إن وزناهن يجيبن بالكتير تمانية كيلو.. وسعر الكليو في أيام الغلا ما يفوت السبعين ألف وأيام الرخا لي عند عشرين بنبيع.!!!

[/JUSTIFY]
د. عادل الصادق مكي
الباب البجيب الريح- صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

سودافاكس